اخبار الكورة

الفرنسي فييرا يهاجم احتفالات حارس الأرجنتين “الغبية”


انتقد الفرنسي باتريك فييرا، مدرب كريستال بالاس الانجليزي، يوم السبت الاحتفالات “الغبية” لحارس مرمى الارجنتين إيميليانو مارتينيز، في أعقاب فوز بلاده على فرنسا في نهائي كأس العالم لكرة القدم في قطر.

كان مارتينيز، الفائز بجائزة القفاز الذهبي، أحد أهم عناصر الارجنتين في طريقها الى اللقب الثالث في تاريخها.

في النهائي، تصدى برجله بطريقة رائعة لانفرادية راندال كولو موانيه في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع للشوط الاضافي الثاني ليأخذ المباراة الى ركلات الترجيح، تصدى خلالها لمحاولة كينغسلي كومان لتفوز الارجنتين 4-2.

وفي المسيرة الاحتفالية في العاصمة بوينوس أيرس، حمل إيميليانو دمية ووجهها مغطى بصورة الفرنسي كيليان مبابي الذي سجل ثلاثة أهداف في النهائي ونال جائزة هدّاف البطولة (8 أهداف).

وانتقد فييرا، الفائز بكأس العالم مع فرنسا عام 1998، تصرفات مارتينيز الغريبة.

قال في مؤتمر صحافي على هامش المباراة ضد فولهام في الدوري الإنجليزي الاثنين: أعتقد أن بعض الصور التي رأيتها من حارس المرمى الأرجنتيني تنقّص قليلاً مما حققته الأرجنتين في كأس العالم، لا أعتقد حقًا أنهم كانوا بحاجة للقيام بذلك.

وتابع: ولكن، كما تعلمون، لا يمكنكم السيطرة على مشاعر العالم والقرارات أحيانًا، ولكن كان هذا قرارًا غبيًا من مارتينيز للقيام بذلك.

سيعود مارتينيز إلى برمنغهام الأسبوع المقبل، حيث يعتزم مدرب أستون فيلا الاسباني أوناي إيمري التحدث إلى اللاعب البالغ 30 عامًا حول سلوكه المثير للجدل.

قال إيمري: عندما تنتابك مشاعر قوية، يكون من الصعب أحيانًا السيطرة عليها، سأتحدث معه الأسبوع المقبل، عن بعض الاحتفالات، لكنني أحترم الآن أنه مع المنتخب الوطني وعندما يكون معنا، فهو مسؤوليتنا ثم يمكننا التحدث عن الامر.

وتحدثت وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا-كاستيرا الجمعة عن سلوك مارتينيز: أجده مثيرًا للشفقة. إنه فعل سوقي، وغير لائق، ولا يرقى إلى مستوى المناسبة. إيميليانو مارتينيز هذا، لا يميّز نفسه، بل هو مثير للشفقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى