اخبار الكورة

لن نتذكر نهائي باريس لبقية حياتنا


أبدى الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، شعوره بالفخر بالإنجازات التي حققها فريقه خلال عام 2022.

واحتل ليفربول المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي، خلف مانشستر سيتي، وظل السباق على اللقب إلى اليوم الأخير.

كما توج ليفربول خلال العام الذي يوشك على النهاية، بلقبي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة وكأس الاتحاد الإنجليزي، عقب فوزه على تشيلسي في نهائي كلتا المسابقتين بركلات الترجيح على ملعب (ويمبلي) العريق.

ورغم ذلك، انتهى الموسم الماضي بخيبة أمل لليفربول، عقب خسارته صفر – 1 أمام ريال مدريد الإسباني في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا بالعاصمة الفرنسية باريس.

وشهدت المباراة حادثة خارج ملعب فرنسا الدولي، حيث اتُهم مشجعو ليفربول باستخدام تذاكر مزورة لمتابعة اللقاء من المدرجات، مما تسبب في حدوث زحام أسفر عن قيام شرطة مكافحة الشغب بإطلاق الغاز المسيل للدموع على المتفرجين الذين كانوا يحاولون الدخول.

وتم تبرئة مشجعي ليفربول من ارتكاب أي مخالفات، فيما أراد كلوب الإشارة إلى اليوم التالي لنهائي دوري الأبطال، عندما استعرض ليفربول كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة في حافلة مكشوفة جابت المدينة الإنجليزية، كأبرز حدث في العام.

وصرح كلوب في مقطع فيديو نُشر على موقع ليفربول على الإنترنت لتهنئة جماهير ناديه بعيد الميلاد (كريسماس):من وجهة نظر رياضية، كان عام 2022 ناجحا للغاية. لقد بدأ مع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، وكان نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي مميزًا، لقد استمتعت بذلك كثيرًا.

وأضاف كلوب: ثم كانت بطولة الدوري مذهلة للغاية. كنا قريبين مرة أخرى من اللقب، أعلم أن هذا لم يكن موضع تقدير كبير، أتفهم ذلك، عندما تقترب من حصد البطولة.

واستدرك المدرب الألماني: لكن من وجهة نظري كمدرب فأنا فخور بذلك.

وأوضح كلوب: في نهائي دوري الأبطال، كان البلجيكي تيبو كورتوا (حارس مرمى ريال مدريد) في يومه. لقد قدمنا أداءً جيدا لكني لم أحس أن الأمور تسير على ما يرام في تلك الليلة، لم أشعر بذلك لأسباب مختلفة لم نكن نعرفها بالضبط مباشرة بعد المباراة.

وتابع: لكن عندما سمعنا تلك القصص من عائلاتنا بشأن ما حدث حول الملعب، كان من الواضح أنها كانت ليلة خاصة لأسباب خاطئة. لذلك لن نظل نتذكر هذا النهائي بقية حياتنا.

وذكر كلوب: ما سنتذكره لبقية حياتنا كان اليوم التالي لنهائي دوري أبطال أوروبا. أنت تقدم كل ما في وسعك وتحصل على الكثير ولكن ليس كل شيء.

واختتم كلوب حديثه قائلا: هذا النادي مميز للغاية وإذا كان لايعرفه أحد من قبل، فيوم الاحتفال بلقبي كأس الرابطة وكأس الاتحاد كان دليلاً على ذلك. لقد كان يومًا رائعًا، وليس لدي كلمات لذلك. الآن عندما أتحدث عن ذلك أشعر بالقشعريرة.

ويستأنف ليفربول مبارياته في بطولة الدوري الإنجليزي هذا الموسم، التي توقفت بسبب بطولة كأس العالم في قطر، بملاقاة مضيفه أستون فيلا يوم الاثنين، ضمن مباريات (بوكسينغ داي).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى