اخبار الكورة

الاتحاد التونسي يرفض استقالة القادري.. ويتمسك باستمراره


قرر الاتحاد التونسي لكرة القدم يوم الخميس الإبقاء على جلال القادري مدرب المنتخب في منصبه رغم الخروج من دور المجموعات في كأس العالم الأخيرة في قطر.

واستهلت تونس، التي لم يسبق لها اجتياز الدور الأول في كأس العالم، مشوارها في قطر بالتعادل مع الدنمارك، قبل أن تخسر بهدف أمام أستراليا، ثم تحقق فوزا مفاجئا على فرنسا حاملة اللقب، لكن الفوز على الصف الثاني للمنتخب الفرنسي لم يكن كافيا لتجنب الخروج المبكر مرة أخرى من الدور الأول.

وقال الاتحاد بموقعه على “فيسبوك”: عقد الاتحاد ظهر يوم الخميس 29 ديسمبر 2022 بمقر الجامعة التونسية لكرة القدم اجتماعا تقييميا قدم فيه الإطار الفني للمنتخب الوطني وبحضور أعضاء المكتب الجامعي عرضا مفصلا يتعلق بفترة التحضيرات، والجوانب السلبية والإيجابية المتعلقة بمشاركة المنتخب الوطني التونسي في نهائيات كأس العالم قطر 2022. وفي نهاية هذا الاجتماع التقييمي أعلن رئيس الجامعة أن السيد جلال القادري عبر عن رغبته في المغادرة نظرا لإلتزامه المسبق بالاستقالة إذا لم يصعد الفريق للدور الثاني.

وواصل: إثر ذلك انعقد اجتماع المكتب الجامعي تم خلاله رفض طلب جلال القادري واقرار مواصلته لمهامه على رأس المنتخب الوطني بناءا على العقد الحالي المبرم مع الجامعة التونسية لكرة القدم والذي يتواصل حتى 2024 مع مواصلة جميع الإطارات الفنية المساعدة له في مختلف الاختصاصات.

وعمل القادري مساعدا للمدرب السابق منذر الكبير في تدريب تونس، قبل أن يصبح الرجل الأول في 30 يناير الماضي، بعد يوم واحد من الخروج من كأس الأمم الإفريقية من دور الثمانية.

وقاد القادري منتخب بلاده للتأهل لكأس العالم بعد الفوز في المواجهة الفاصلة بشق الأنفس على مالي في مجموع المباراتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى