اخبار الكورة

“الفيروس” تسبب في خسارتنا لنهائي كأس العالم


أكد ديديه ديشان، المدير الفني للمنتخب الفرنسي، أن خمسة لاعبين شاركوا في المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم، رغم أنهم لم يكونوا في الحالة البدنية اللائقة للمشاركة.

وقاد ديشان المنتخب الفرنسي لنهائي كأس العالم للمرة الثانية على التوالي في قطر، قبل نهاية العام الماضي، لكنه خسر بضربات الترجيح عقب التعادل 3 – 3 في المباراة.

وكافأ الاتحاد الفرنسي المدرب ديشان بعقد جديد، حيث أكد يوم السبت أنه سيواصل عمله كمدير فني للفريق حتى كأس العالم 2026.

وقال ديشان إن عدة لاعبين من المنتخب الفرنسي أصيبوا بفيروس في معسكر الفريق قبل المباراة النهائية، الأمر الذي تسبب في تقديم الفريق لأداء سيء قبل أن ينتفض النجم كيليان مبابي.

وبالحديث عن أسباب فشل فرنسا وهزيمتها في النهائي قال ديشان في مؤتمر صحفي عقب تجديد عقده: بالتأكيد الأمر يتعلق بإمكانيات المنافس وهذا الأمر لم يكن مفاجئا لنا، بالنسبة لنا كان هنا أربعة أو خمسة لاعبين في التشكيل الأساسي يشاركون وهم ليسوا في حالة بدنية جيدة.

وأضاف: يوجد أيضا جانب عاطفي، كان ذلك النهائي الأول للعديد من اللاعبين، كان ذلك مميزا، لكننا لم نلعب لمدة ساعة في المباراة بشكل جيد.

وتابع ديشان: بعد ذلك عدنا من لاشيء وفاجأنا المنافس، لا أخفي أن في بعض أجزاء المباراة لم تكن هناك منافسة.

وأوضح: في الحقيقة كان هناك على الأقل خمسة لاعبين من 11 لاعبا في التشكيل الأساسي لم يكونوا في الجاهزية البدنية الكافية لهذه المباراة وأمام خصم مثل ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى