اخبار الكورة

مهرجان كؤوس الملوك.. تاريخ من المنافسة بين الإسطبلات السعودية


تقام يومي الجمعة والسبت القادمين النسخة الثامنة من “مهرجان كؤوس الملوك والأمراء” ضمن موسم سباقات الخيل لعام 2023 والتي تضم قائمة من الفائزين السابقين بجوائزه على مدار تاريخه الممتدّ منذ عام 2016 وحتى الآن وهو ما يعد بمزيد من الإثارة والمتعة.

وتصنّف أشواط الكؤوس الملكية من المهرجان ضمن الفئة الأولى محليا إذ تحمل أسماء خلفاء الملك المؤسس وهم الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبد الله، ويبلغ مجموع جوائزها 4 ملايين ريال أما أشواط كؤوس الأمراء فتصنف كفئة ثانية محليا وتحمل أسماء الأمراء سلطان وبدر ونايف ولاة العهد السابقين.

وقد أسهم مهرجان كؤوس الملوك في أعوامه الماضية بفعالياته المختلفة وسباقاته القوية في إعادة تصنيف جوائز السباقات السعودية “الفئات” في قائمة السباقات العالمية قبل تنظيم واعتماد بطولة “كأس السعودية العالميّ” الذي نقل السباقات السعودية خلال أربعة أعوام إلى المرتبة الأولى عالميًّا.

ورفع المهرجان على الصعيد المحليّ سقف طموح الإسطبلات بمختلف درجاتها ففي السابق كانت البطولات محدودة العدد ولا يفوز بها عادة إلا الإسطبلات الكبرى الأكثر خيلًا والأعلى تحضيرًا واستعدادًا إلا أن الطريق إلى منصّات التتويج بات متاحًا حاليًا للجميع منذ النسخة الأولى للمهرجان التي خرجت فيها الإسطبلات الصغيرة بعدد وافر من الألقاب حيث شهد المهرجان طوال تاريخه منافسات قوية ونتائج لا تخلو من الإثارة والندّية، وهو ما نستعرضه في السطور التالية.

ويتصدّر إسطبل أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز قائمة الملّاك الأكثر فوزا بالألقاب حيث حصدت خيله 15 لقبًا جاءت عن طريق الجياد كافلة ونشمية وعلى صواب بكأس الأمير نايف بن عبد العزيز كما يمتلكُ الإسطبل لقبًا واحدًا بكأس الأمير بدر بالفرس “غابطة” وآخر بكأس الملك عبد الله المخصص لأمهار ثلاث سنوات بالمهر “بإذن الله” وثلاث بطولات بكأس الملك فهد لخيل الأربع سنوات مع الجياد كافلة ونشمية وكوامل وأربعة ألقاب بكأس الملك خالد بواسطة الجياد مطاع وليمان وبإذن الله ومولع وثلاثية مع الجياد المسنة على كأس الملك سعود، توج بها -مرتين- الجواد “النجم الفائز” و”ابن النفيس” بينما غاب الإسطبل عن المشهد في كأس الأمير سلطان المخصصة للأفراس المستوردة ولم توفّق خيله في كأس الملك فيصل.

ونجح الإسطبل في حصد كؤوسه الـ15 تحت قيادة المدربين سعود رزيق ونيكولاس بيكالارد وخوليو جارديل بالإضافة إلى بدر سعود رزيق صاحب الرصيد الأعلى في عدد مرات الفوز بين كل المدربين بعدد عشر بطولات.

ويحتلّ إسطبل الأمير فيصل بن خالد المرتبة الثانية بعدد الجوائز التي حصدها في المهرجان بـ11 لقبًا بدأها بكأس الأمير سلطان للأفراس عبر حايم وهاي فلايتي ووأفالينا وثلاثية أخرى بكأس الأمير نايف بكلّ من مباري والبذالي ووثيرد كنغدوم ولقب واحد بكأس الملك عبد الله بالمهر “النادر”، ومثله بكأس الملك خالد بالحصان “عناية المجيد”، وثنائية بكأس الملك فيصل مع “مملوك” و”قريت سكوت” وأخيرًا لقب وحيد بكأس الملك سعود بالجواد “حلاف”، وذلك تحت إدارة المدربين عبد الله مشرف محرزًا 4 ألقاب وفهد سعد بثلاثة ألقاب ثم عبد الرحمن مشرف وسامي الحرابي.

ويحتلّ أبناء فيحان المنديل المرتبة الثالثة بالتساوي مع إسطبل عبد الإله الموسى وأبناء الشريف العبدلي برصيد 4 بطولات حيث فاز آل المنديل بكأس الأمير سلطان ثلاث مرات بالأفراس لاكاسا تاريفا وصايد هل وايس دانسنغ ويعدّون الأوفر حظًا من بين ملّاك الإسطبلات الصغرى المشاركين لنيل هذه الجائزة، واللقب الرابع كان من نصيب “النجم الباهر” بكأس الملك فيصل وذلك تحت إدارة المدربين فيحان المنديل وسلمان المنديل ونايف المنديل.

تميز عبد الإله الموسى بحصانه “شرعي” إذ حقق معه ثنائية متتالية بالمهرجان بكأس الملك فيصل مع المدرب حاتم المرزوقي أما الثنائية الأخرى فقد جاءت عن طريق الفرسين طعمة وشقراء نوف بكأس الأمير بدر بالمدربين عبد الرحمن الدويس، وفهد رزيق.

أما إسطبل أبناء الشريف هزاع العبدليّ، فقد جاءته الألقاب الأربعة بذراع “الزحزاح” و”أبو لاح” بكأس الملك عبد الله ثم “حتم” بكأس الملك فهد، ومع “الزحزاح” مرة أخرى بكأس الملك خالد ويحسب له أنه الوحيد من بين الإسطبلات الصغيرة الذي فاز بهذه الكأس مرتين، كما أن الرباعية جاءت على يد المدرب شالح العضياني.

ويعد إسطبل الأمير سعود بن سلمان من أحدث الإسطبلات في ميدان السباقات ويحتفظ في رصيده بثلاثة ألقاب تؤهله للمركز الرابع أتته مع “مجتاحة” و”حسنات” بكأس الملك فهد والبطل العالمي “إمبلم رود” بكأس الملك فيصل والإدارة الفنية كانت لكل من أحمد عبد الواحد ومتعب الملوح أما المرتبة الخامسة، فهي من نصيب المالك والمدرب عبد الله السيف، والذي كتب حصانه “النفور” اسمه كأول حصان يستعيد لقبه بكأس الملك سعود، محققًا إياه لمرتين.

وكانت بقية الألقاب في النسخ السبع الماضية من المهرجان من نصيب الأمير عبدالعزيز بن فهد مع “عنود الترابيع” بكأس الأمير بدر بصحبة المدرب فيحان المنديل والأمير محمد بن فيصل بن سعود بكأس الملك فيصل بحصان “المظهور” وبصحبة المدرب مسفر بن علي وإسطبل المنقوش الفائز بكأس الملك سعود بحصانه “الخطيب” وبصحبة المدرب محمد آل دغيش ومحمد آل رشيد الفائز بكأس الملك خالد مع الحصان “المبير” ومدربه حمد آل رشيد ومسلط الأزمع بكأس الملك فهد بالفرس “مرعده” بصحبة المدرب ناصر الأزمع وشرف الحريري بكأس الملك عبد الله بالمهر ” ليمان” بصحبة المدرب حمد إلى رشيد وعمر الربيعان بالكأس نفسها بالمهر “مجتاح” كما فاز بالجائزة نفسها أبناء عبد الله الفراج بالمهر “ملافخ” تحت إدارة المدرب عبد الله سعود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى