اخبار الكورة

سابالينكا تهزم لينيت وتضرب موعداً مع ريباكينا في النهائي


ضربت الكازاخستانية إيلينا ريباكينا والبيلاروسية أرينا سابالينكا موعدًا في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب بفوزين مثيرين يوم الخميس في المربع الاخير في ملبورن.

وتفوقت ريباكينا، بطلة ويمبلدون، على البيلاروسية الأخرى فيكتوريا أزارينكا حاملة اللقب في أستراليا عامي 2012 و2013، بنتيجة 7-6 (7/4)، 6-3.

أما سابالينكا، المصنفة خامسة عالميًا، فتأهلت الى أول نهائي كبير في مسيرتها بفوزها على البولندية ماغدا لينيت 7-6 (7/1)، 6-2.

ستشكل المباراة النهائية يوم السبت المواجهة الرابعة بين اللاعبتين، علمًا أن سابالينكا تفوقت على ريباكينا في المواجهات الثلاث السابقة جميعها، آخرها في الدور الـ16 لويمبلدون 2021.

وقالت ريباكينا التي سبقت أن أطاحت المصنفة أولى عالميًا البولندية إيغا شفيونتيك “انا سعيدة للغاية وفخورة بفريقي ومن يحيط بي، لولاهم لما تواجدت هنا”.

وعلّقت على المباراة القمة مقارنة بنهائي ويمبلدون الذي فازت فيه على التونسية أنس جابر “لديّ خبرة الان من ويمبلدون وأريد أن أكون هادئة والاستمتاع بالاجواء وكل لحظة لأنه من الرائع اللعب امامكم”.

ستخوض الكازاخستانية المصنفة 25 عالميًا النهائي الكبير الثاني في مسيرتها بعد ويمبلدون، متسلحة بإرسالاتها الساحقة التي بلغت 44 في البطولة حتى الآن – بينها 9 الخميس – أكثر من أي لاعبة أخرى.

ورغم أنها توجت بلقب ويمبلدون العام الماضي، إلا أن الكازاخستانية لم تحصل على نقاط البطولة بسبب قرار رابطة المحترفات “دبليو تي ايه” اعتراضًا على قرار البطولة الانكليزية حظر مشاركة اللاعبين الروس والبيلاروس، وهو ما انتقدته دائمًا ريباكينا.

وسيجمع نهائي يوم السبت بيلاروسية ولاعبة مولودة في روسيا، علمًا أن المنظمين منعوا رفع هذين العلمين في البطولة بسبب أزمة روسيا وأوكرانيا.

من جهتها، خاضت أزارينكا (24 عالميًا) أول نصف نهائي لها في أستراليا منذ تتويجها الاخير عام 2013 وكانت تأمل في بلوغ النهائي الكبير السادس (مرتان في أستراليا وثلاث مرات فلاشينغ ميدوز خسرتها جميعها) والاول منذ الولايات المتحدة المفتوحة 2020 عندما خسرت ضد اليابانية ناومي أوساكا وتحسّرت أزارينكا على فرصة بلوغ نهائي أول في أستراليا بعد عقد من الزمن.

قالت خلال المؤتمر الصحافي “في الوقت الراهن من الصعب استيعاب الامر. أنا فخورة بنفسي وبالطريقة التي قاتلت بها”.

وتابعت المصنفة أولى عالميًا سابقًا “في ما يخص المباراة، أعتقد أنني لم أرتق في المستوى لا سيما في اللحظات الهامة عندما منحت الفرص لنفسي، لم أنجح في ترجمتها”.

في المقابل، سبق أن توقف مشوار مواطنتها سابالينكا ثلاث مرات عند الدور نصف النهائي في البطولات الكبرى، وتحديدًا في ويمبلدون 2021 والولايات المفتوحة 2021 و2022.

قالت ابنة الـ24 عامًا بعد فوزها على لينيت “أنا سعيدة جدًا بهذا الفوز…لم أبدأ بطريقة رائعة في المجموعة الاولى وبالنسبة لشوط كسر التعادل، وجدت ايقاعي وآمنت بنفسي أكثر وبدأت أجازف قليلا وقدمت مستوى جيدًا”.

وعند سؤالها عن القوة الهائلة في الضربات الامامية في المقابلة على أرض الملعب وأنها بقوة ضربات الرجال، قبّلت ذراعيها وأضافت مبتسمة “بكل صراحة ليس كثيرًا، أنا أشعر ان الضربات بطيئة. ولكن شكرًا لكِ، يبدو ان لدي جينات جيدة”.

وتعليقًا على المباراة النهائية ضد ريباكينا “إنها لاعبة رائعة وتقدم تنس ممتاز ومتطور ولديها لقب غراند سلام والخبرة. ستكون مباراة رائعة، أتطلع لذلك غدًا”، قبل أن تصحح لها المحاورة أنها السبت وتضيف اللاعبة “عفوًا السبت، أنا متحمسة لألعب غدًا”.

من جهتها، خاضت لينيت، المصنفة 45 عالميًا، نصف نهائي كبير للمرة الاولى في مسيرتها بعد أن كانت أفضل نتيجة لها الدور الثالث في كل من بطولات الغراند سلام الاخرى.

وجدّدت البيلاروسية (24 عامًا) فوزها على البولندية للمرة الثالثة في ثلاث مناسبات، بعد أولمبياد طوكيو في صيف 2021 ودورة تيانجين الصينية في 2018.

وتقدم سابالينكا مستويات مميزة في الفترة الاخيرة وتوجت قبل أستراليا المفتوحة بلقب دورة أديلايد، لتحقق الخميس انتصارها العاشر تواليًا من دون أن تخسر أي مجموعة.

وبلغت في نهاية العام الماضي نهائي البطولة الختامية عندما أطاحت بشفيونتيك من نصف النهائي قبل أن تخسر ضد الفرنسية كارولين غارسيا وستتسلح سابالينكا بضرباتها الرابحة التي بلغت 33 يوم الخميس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى