اخبار الكورة

الهلال السعودي يسعى للثأر من فلامنغو.. ويلاحق رقماً آسيوياً جديداً

Spread the love


عندما تنطلق يوم الثلاثاء منافسات الدور قبل النهائي ببطولة كأس العالم للأندية المقامة حاليا في المغرب، سيسعى الهلال السعودي لتحقيق أكثر من هدف في مواجهة فلامنغو البرازيلي على ملعب طنجة وسط دعم جماهيري كبير متوقع للفريق العربي.

ويأمل الهلال ومديره الفني الأرجنتيني رامون دياز في الثأر أمام فلامنغو الذي تغلب على “الزعيم” الهلالي 3 – 1 في مواجهتهما السابقة بالدور قبل النهائي من نسخة 2019 من مونديال الأندية.

ويخوض الهلال مباراة الغد بثقة عالية بعد أن حقق في 2023 حتى الآن أربعة انتصارات مقابل تعادل واحد، حيث تغلب على الاتحاد 1 – صفر وتعادل مع الرائد 1 – 1 ثم تغلب على العدالة 2 – صفر وأبها 2 – 1 ضمن منافسات الدوري السعودي.

وبعدها استهل مشواره في مونديال الأندية بفوز مثير على الوداد الرياضي المغربي حيث تغلب عليه 5 – 3 بضربات الجزاء الترجيحية يوم السبت بعد نهاية مباراة الفريقين في الدور الثاني بالتعادل 1 – 1.

ويتطلع الهلال إلى أن يصبح أول فريق سعودي يصل إلى نهائي مونديال الأندية وأول فريق آسيوي يتأهل للنهائي منذ أن حقق كاشيما أنتلرز الياباني ذلك الإنجاز في 2016.

ولا شك في أن الهلال سيكثف تركيزه على تفادي سيناريو مواجهة فلامنغو في نسخة 2019، حيث تقدم الهلال حينذاك بهدف في الدقيقة 18 وبدا الأكثر سيطرة على مجريات المباراة لكنه تلقى هدف التعادل بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني ثم نجح فلامنغو في حسم المواجهة بهدفين خلال آخر 15 دقيقة لينتزع بطاقة التأهل.

وفرض الهلال، حامل لقب دوري أبطال آسيا، حضوره بقوة في مونديال الأندية حيث تأهل للدور قبل النهائي في مشاركته الثالثة، بعد نسختي 2019 و2021، كما يتطلع إلى رقم جديد يتمثل في الانفراد بصدارة قائمة الفرق الآسيوية الأكثر تسجيلا للأهداف في كأس العالم للأندية.

فقد سجل الهلال 11 هدفا في سجل مشاركاته بالبطولة ليحتل المركز الثاني في قائمة أكثر الفرق الآسيوية تسجيلا في مونديال الأندية بفارق هدفين خلف كاشيما أنتلرز الياباني.

أما فلامنغو، الذي يستهل مشواره في البطولة عبر مباراة الثلاثاء، فقد شهدت مبارياته الثلاث الماضية في كل المسابقات انتصارا واحدا مقابل هزيمة وتعادل.

فقد تعادل فلامنغو مع بانجو 1 – 1 وفاز على بوافيستا 1 – صفر في الدوري البرازيلي لكنه خسر، بين المباراتين، أمام بالميراس 3 – 4 في كأس السوبر البرازيلي في 28 يناير.

ويشارك فلامنغو، حامل لقب كأس الليبرتادوريس، في البطولة للمرة الأولى منذ نسخة 2019 التي شهدت هزيمته في النهائي أمام ليفربول الإنجليزي.

ويتطلع فلامنغو إلى تجاوز عقبة الهلال ليصبح ثالث فريق برازيلي يتأهل للنهائي خلال آخر أربع نسخ، وأملا في إحراز لقب البطولة التي لم يتوج بها أي فريق برازيلي خلال أكثر من عقد.

وتعد كأس العالم للأندية واحدة من القطع القليلة الناقصة من لوحة إنجازات فلامنغو، الذي توج بلقب وحيد على المستوى الدولي في عام 1981 وكان عبر كأس إنتركونتينينتال، البطولة التي ألغيت بعد 2004 وتم دمجها في البطولة الحالية.

وشهدت الـ 18 نسخة السابقة من مونديال الأندية تأهل فريق من اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) إلى النهائي في 13 مرة، لكن كورينثيانز كان آخر فريق من كونميبول يتوج باللقب، وذلك عندما حقق فوزا مفاجئا على تشيلسي الإنجليزي في نسخة عام 2012.

وبخلاف كاريلو المصاب، تضم قائمة الهلال في المونديال ستة لاعبين واجهوا فلامنغو في 2019، وهم سالم الدوسري وعبد الله عطيف والكولومبي غوستافو كويلار وعلي البليهي والكوري الجنوبي جانغ هيون سو وعبد الله المعيوف.

وعلى الجانب الآخر، تضم قائمة فلامنغو ستة لاعبين فقط ممن شاركوا أمام الهلال في مونديال الأندية 2019، وهم جيورجيان دي أراسكايتا وفيليبي لويس وجيرسون وإيفرتون ريبيرو وغابرييل باربوسا ورودريغو كايو.

ورحل سبعة لاعبين من تلك التشكيلة عن فلامنغو خلال الأعوام الماضية، بينما حرمت الإصابة المهاجم البرازيلي برونو هنريكي، من المشاركة في البطولة الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى