اخبار الكورة

أرسنال لاستعادة التوازن أمام فيلا.. و سيتي للتمسك بالصدارة


يسعى أرسنال الى انهاء سلسلة من أربع مباريات من دون أي انتصار بينها ثلاث هزائم وتعادل واحد في مختلف المسابقات، عندما يحلّ ضيفاً على أستون فيلا في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة انكلترا لكرة القدم.

ويعيش فريق “المدفعجية” حالة انعدام وزن في الفترة الأخيرة حيث سقط في الدوري أمام إيفرتون صفر-1 ثم 1-3 في لقاء القمة التي جمعه مع منافسه الرئيس على اللقب مانشستر سيتي في عقر داره يوم الأربعاء بالإضافة الى تعادله على أرضه مع جاره برنتفورد 1-1، كما سقط امام سيتي صفر-1 في مسابقة الكأس.

وبعد ان أهدر سبع نقاط فقط من أصل 57 ممكنة في المراحل الـ19 الأولى، فقد أرسنال 8 نقاط من أصل 9 في آخر ثلاث مراحل.

بيد ان مدرب أرسنال الإسباني ميكل ارتيتا أكد بعد الخسارة امام سيتي والتي جعلت فريقه يتنازل عن المركز الاول بفارق الاهداف لكن مع مباراة مؤجلة له، بأنه يثق بقدرة فريقه على مقارعة سيتي بطل الموسم الماضي على اللقب. قال في هذا الصدد “لدي ثقة أكبر مما كانت عليه قبل المباراة. بفضل العرض ومستوى الفريق الذي أظهره كان لدينا شعور بقدرتنا على التغلب عليهم (سيتي). كنا متفوقين عليهم حتى الهدف الثاني”.

واضاف “لكننا منحناهم ثلاثة أهداف والمباراة في النهاية. ثمة اخطاء لا يمكن ارتكابها على هذا المستوى. لكن في المقابل، ظهر فريقي بمستوى عال جدا”.

الفوز على استون فيلا بقيادة مدرب ارسنال السابق الاسباني اوناي ايمري في افتتاح المرحلة يوم السبت، سيعيد بعض الثقة الى افراد الفريق، لكن النقاد يتخوفون من ان التعب والاصابات التي تطال الفريق الشاب قد بدأت تؤثر عليه.

وسيغيب عن مواجهة استون فيلا لاعب الوسط المؤثر الغاني توماس بارتي بالاضافة الى عدم تعافي المهاجم البرازيلي غابريال جيسوس من اصابة ابعدته عن الملاعب منذ أكثر من ثلاثة اشهر.

في المقابل، يحل مانشستر سيتي ضيفا على نوتتغهام فوريست الذي لم يخسر على ملعبه “سيتي غراوند” في الاشهر الخمسة الاخيرة في الدوري.

واستعاد سيتي عروضه الهجومية الرائعة بعد الخسارة أمام توتنهام صفر-1 بفوزين على استون فيلا وأرسنال بنتيجة واحدة 3-1 ويملك لاعبين على دكة الاحتياطيين لا يقلون شانا عن الاساسيين وابرزهم الجناح فيل فودن والمهاجم الارجنتيني خوليان الفاريز ولاعب الوسط كالفن فيليبس.

ويأمل ليفربول ان يكون العرض الرائع الذي قدمه في مباراة الدربي ضد ايفرتون وتحقيقه اول فوز هذا العام حافزا له لكي يستمر على هذا المنوال، لكن مهمته لن تكون سهلة في مواجهة نيوكاسل العنيد صاحب المركز الرابع والذي لم يخسر سوى مباراة وحيدة هذا الموسم كانت امام ليفربول بالذات 1-2 في أواخر اغسطس الماضي وفي الوقت بدل الضائع.

بيد ان نيوكاسل سقط في فخ التعادل خمس مرات في اخر ست مباريات في الدوري، ما أفقده الكثير من النقاط في سعيه لتعزيز حظوظه في احتلال مركز مؤهل الى دوري الابطال والعودة الى المسابقة القارية للمرة الاولى بعد غياب 20 عاما.

ويتخلف ليفربول بفارق 9 نقاط عن نيوكاسل ويملك مباراة مؤجلة وبالتالي سيتعين عليه العودة بنتيجة ايجابية اذا ما اراد الاحتفاظ بالمشاركة في دوري الابطال عبر الدوري.

وقد يعود الى صفوف الفريق قطب خط دفاعه الهولندي فيرجيل فان دايك الذي كان ضمن عداد الفريق ضد ايفرتون من دون ان يشارك، في حين عاد مهاجمه البرتغالي ديوغو جوتا الى الملاعب ونزل احتياطيا في المباراة ضد ايفرتون بعد اصابة ابعدته منذ اشهر عدة وغاب عن صفوف منتخب بلاده في نهائيات مونديال قطر 2022.

وبعد عودته بنتيجة طيبة من أرض برشلونة الإسباني (2-2)، الخميس في ذهاب الملحق الفاصل المؤهل إلى ثمن نهائي مسابقة “يوروبا ليغ”، يستقبل مانشستر يونايتد يوم الأحد ليستر سيتي الثالث عشر.

يسعى “الشياطين الحمر” الى تضييق الخناق على المتصدرين، إذ يبتعد لاعبو المدرب الهولندي إريك تن هاغ بفارق خمس نقاط فقط عن مانشستر سيتي وأرسنال. في المقابل، وبعد خمس مباريات دون فوز في الدوري، حقق ليستر، حامل لقب 2016، فوزين كبيرين على مضيفه أستون فيلا 4-2 وضيفه توتنهام القوي 4-1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى