اخبار الكورة

غوارديولا: لست ساذجاً


دحض بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أولئك الذين يعتقدون أنه أفرط في التفكير في قراراته بعد أن دفع بالجناح برناردو سيلفا في مركز الظهير الأيسر أمام أرسنال يوم الأربعاء الماضي.

ووضع غوارديولا اللاعب الدولي البرتغالي في الدفاع في مواجهة أمام بوكايو ساكا لاعب أرسنال في قمة الدوري. ومع ذلك، فاز سيتي في النهاية 3-1.

لكن غوارديولا دافع عن قراره، قائلا إنه “ليس ساذجا” وإن خياراته تقام على حقائق مجردة.

وقال للصحافيين قبل مباراة السبت خارج ملعبه على نوتنغهام فورست: إذا نجح الأمر فأنا شجاع وإذا لم ينجح فأنا أفكر كثيرا. عندما أتخذ قرارا يجب أن أؤمن به. لا يمكنني الذهاب للنوم أو الاستيقاظ في الصباح ولدي شيء بداخلي وأتخيل المنافس. أنا أتعامل مع وظيفتي على محمل الجد بشكل لا يصدق. أنا لست ساذجا حتى لو كانت ثانية واحدة من وظيفتي. لم أتخذ في كل مسيرتي المهنية منذ 14 عاما، قرارا مثل ‭”‬سأقوم بإظهار شيء ما”. أشعر بهذه الطريقة يجب أن أفعل شيئا للسيطرة على الفريق بشكل أفضل. عندما أفكر في ما إذا كان يتعين علينا إعادة الظهير الأيسر ليكون أمام ساكا، فلن أضع برناردو سيلفا هناك. لقد وضعت برناردو هناك لأنني اكتشفت في المباراة أنني أردت السيطرة عليهم، أردت التحكم في أرسنال والسيطرة على المباراة. أعتقد أنه بوجود برناردو يمكننا القيام بذلك.

ويتصدر سيتي الآن ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 51 نقطة من 23 مباراة وقليلون فقط سينافسون الفريق على الفوز باللقب الثالث على التوالي.

واتهم بعض النقاد في وسائل الإعلام البريطانية غوارديولا بالمبالغة في تعقيد تشكيلاته من حين لآخر في المباريات الحاسمة، وسلطوا الضوء على هذا كسبب لعدم قيادة المدرب الإسباني لسيتي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا خلال السنوات الست التي قضاها في النادي.

وأضاف: يجب أن أفعل ما أشعر به. أرى أشياء كثيرة، أرى حصة التدريب، الأمور الشخصية للاعبين، لديهم مشاكل في المنزل، ربما يكونون راضين بسبب الفوز أو ربما يكونون حزينين بسبب إنهم لا يلعبون. هذا دائما جزء من قراري عندما اخترت التشكيلة. أصعب لحظة في وظيفتي هي عندما يجب أن أقول اليوم علينا أن نلعب بالتشكيلة الأساسية هذه، هذا هو الأسوأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى