اخبار الكورة

قمة بين الهلال وشباب الأهلي في ثمن نهائي أبطال آسيا



يخوض نادي الهلال السعودي حامل اللقب مواجهة قوية ومثيرة أمام شباب الأهلي دبي الإماراتي يوم الاثنين على ستاد الجنوب في الوكرة، ضمن دور الـ16 من دوري أبطال آسيا 2022.

وتقام يوم الاثنين مباراة ثانية تجمع بين الفيصلي السعودي وفولاد الإيراني على ستاد الثمامة، علماً بأن يوم الأحد يشهد إقامة مباراتين.

وأكد رامون دياز مدرب الهلال جاهزية فريقه لمواصلة العروض القوية بعد حصوله مؤخراً على المركز الثاني في كأس العالم للأندية، وقال: دائماً في الأدوار الإقصائية من دوري أبطال آسيا تكون المباريات قوية وصعبة، خاصة أمام فريق مثل شباب الأهلي دبي، وسوف نحاول مواصلة الأداء كما فعلنا في كأس العالم للأندية، ونحن جاهزون لكل الاحتمالات.

وكشف: سلمان الفرج هو قائد الفريق ومن اللاعبين المهمين لدينا، وقد تماثل للشفاء بشكل جيد، وكل ما ينقصه هو حساسية المباريات، وبالتالي هنالك لاعبون أكثر جاهزية على هذا الصعيد في المباراة، وسوف ننتظر رؤيته في المباريات التالية، في حين أننا سنتابع تطور الحالة البدنية لمحمد البريك وصالح الشهراني.

وأوضح: المباراة ستكون صعبة، خاصة وأن مدربهم كبير، ويعرف كيف ينظم فريقه بصورة جيدة وإغلاق المنافذ الدفاعية، ولكن لن نقوم بتغيير طريقة لعبنا، وسوف نضغط على الجانب الهجومي، وقد تدربنا على عدة طرق من أجل اختراق دفاع الفريق المقابل.

وتابع: إنجازات الهلال لا تشكل أي ضغط على اللاعبين، حيث أنهم معتادون على هذه المنافسات القوية، ونريد مواصلة العمل بجد والقتال من أجل بلوغ المباراة النهائية.

وقال لاعب الهلال جانغ هيون سوو: المباراة ستكون صعبة، والفريق المقابل جيد ولديهم مدرب جيد يعرف فريق الهلال جيداً، خاصة وأنه سبق له العمل معنا. نحن كلاعبين لدينا حماس أكبر من الماضي، لأننا نريد أن نحقق اللقب الثالث لنا في دوري أبطال آسيا.

في الجهة المقابلة قال ليوناردو جارديم مدرب شباب الأهلي: سنلعب أمام فريق الهلال حامل لقب البطولة، وهو يمتلك أفضلية من خلال عمله لهذه البطولة منذ سنوات. نحن نستعد لهذه المباراة مثل أي مباراة أخرى، ونريد أن ننافس خلالها، من أجل التقدم في البطولة.

وأضاف: مشروعنا في نادي شباب الأهلي يبدأ في المرحلة الحالية، من خلال الاعتماد على مجموعة من اللاعبين الشباب إلى جانب عدد من اللاعبين أصحاب الخبرة، هذا الموسم نركز على المنافسة في البطولات المحلية.

وأردف بالقول: الهلال يعتمد على ذات الهيكل تقريباً في آخر عامين، وواصل تحقيق الإنجازات من خلال الفوز بالبطولة الآسيوية والدوري المحلي ثم بلوغ نهائي كأس العالم للأندية، ولديهم عدد كبير من اللاعبين في منتخب السعودية، ولديهم عدة نقاط قوة، لكننا نركز على فريقنا وما يمكن أن نقدم في المباراة واستغلال نقاط القوة لدينا.

وختم: تاريخ المواجهات بين الفريقين مثير، ونحن نأمل أن نقدم مباراة مثيرة وممتعة أمام حامل اللقب، وأن نواصل التقدم في هذه المنافسة.

وكان الهلال تصدر في دور المجموعات ترتيب المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة من ست مباريات، بفارق الأهداف في المواجهات المباشرة أمام الريان القطري، مقابل 5 نقاط للشارقة الإماراتي و3 للاستقلال الإيراني.

في المقابل حصل شباب الأهلي على المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط من ست مباريات، بفارق نقطتين خلف فولاد الإيراني، مقابل 5 نقاط للغرافة القطري و4 لآهال التركماني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى