اخبار الكورة

صدام بين ليفربول وريال مدريد.. وآينتراخت يصارع نابولي


تتواصل منافسات جولة ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء حيث يتجدد الصدام بين فريقي ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني فيما يعد بمثابة نهائي مبكر، بينما يخوض آينتراخت فرانكفورت الألماني مواجهة صعبة أمام نابولي الإيطالي.

وكانت آخر مواجهة جمعت ليفربول وريال مدريد، في نهائي دوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي في العاصمة الفرنسية باريس، وقد انتهت بفوز ريال مدريد 1 – صفر وسجل فينيسيوس جونيور هدف المباراة الوحيد خلال الشوط الثاني.

وتأهل ليفربول، الذي يدربه يورغن كلوب، لدور الستة عشر من المركز الثاني في المجموعة الأولى خلف نابولي، بينما تأهل ريال مدريد من صدارة المجموعة السادسة التي تفوق فيها على سلتيك الاسكتلندي وشاختار دونيتسك الأوكراني ولايبزج الألماني.

ولا شك في أن كلا الفريقين سينحيا جانبا المشاهد المؤسفة التي رافقت المباراة النهائية للبطولة الأوروبية في العام الماضي، حيث وقعت أعمال عنف خارج الاستاد هددت سلامة المشجعين وجرى إلقاء قنابل الغاز خارج الاستاد وكادت المباراة أن تشهد أحداث مأساوية.

واستعد ليفربول بشكل مقنع للمواجهة الأوروبية، حيث أنه بعد أن عانى من تراجع نتائجه بشكل كبير لفترة منذ بداية العام الحالي، عاد الفريق لمسار الانتصارات من جديد وحقق الفوز في مباراتيه الماضيتين بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وتغلب ليفربول على إيفرتون 2 – صفر ثم فاز على نيوكاسل 2 – صفر يوم السبت ليرفع رصيده إلى 35 نقطة محتلا المركز الثامن في الدوري.

ويتسلح ليفربول بسجل مشاركاته السابقة حيث لم يودع دوري الأبطال من دور الستة عشر سوى مرة واحدة خلال آخر خمسة أعوام، لكن ذلك الخروج كان على يد أتلتيكو مدريد الإسباني في موسم 2019 – 2020 .

وتحوم الشكوك حول مشاركة داروين نونيز ضمن صفوف ليفربول في مباراة الثلاثاء، حيث كشف يورغن كلوب أن اللاعب يعاني من إصابة في الكتف، حسب ما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مساء الأحد.

وخرج نونيز بسبب الإصابة في الدقيقة 59 من المباراة أمام نيوكاسل، ودفع كلوب باللاعب روبرتو فيرمينو بدلا منه.

وقال كلوب في تصريحاته للصحفيين إن الأنباء السيئة تتمثل في أن نونيز يعاني من إصابة في الكتف، وسينتظر ليرى مدى احتمالية مشاركته في المباراة المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في حالة غياب نونيز، قد يعوض كلوب غيابه بإشراك فيرمينو أو ديوغو جوتا.

وعلى الجانب الآخر، يتطلع ريال مدريد إلى مواصلة صحوته وتحقيق نتيجة إيجابية أمام ليفربول تسهل مهمته في مواصلة المشوار والتقدم خطوة جديدة نحو تعزيز رقمه القياسي في البطولة الأوروبية التي توج بلقبها 14 مرة.

وحقق ريال مدريد الفوز في مباراتيه الماضيتين بالدوري الإسباني، الذي يحتل فيه المركز الثاني، حيث تغلب على إلتشي 4 – صفر ثم فاز على أوساسونا 2 – صفر في عقر داره يوم السبت.

وحسم كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد بالفعل قائمته لمباراة الثلاثاء والتي أعلنها ريال عبر موقعه الرسمي على الإنترنت يوم الاثنين.

وضمت قائمة ريال مدريد لمباراة ليفربول حراس المرمى تيبو كورتوا وأندري لونين ولويس لوبيز والمدافعين داني كارفاخال وإيدير ميليتاو ودافيد ألابا وخيسوس باييخو وناتشو فيرنانديز وألفارو أودريوزولا ولوكاس فاسكيز وأنتونيو روديغر.

وفي خط الوسط، ضمت لوكا مودريتش وإدواردو كامافينغا وفيديريكو فالفيردي وداني سيبايوس وماريو مارتين وسيرجيو أريباس، كما ضمت المهاجمين إيدين هازارد وكريم بنزيمة وماركو أسينسيو وفينيسيوس ورودريغو.

وشهدت القائمة غياب توني كروس وتشواميني بينما عاد بنزيمة إلى قائمة الفريق بعد أن غاب في مواجهة أوساسونا.

وفي المواجهة الأخرى المقررة يوم الثلاثاء ، يلتقي آينتراخت فرانكفورت مع نابولي الإيطالي على ملعب “دوتش بانك بارك”.

وسبق للفريقين أن التقيا ضمن منافسات الدور الثالث ببطولة كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) عام 1994 وقد انتهت المواجهة حينذاك بفوز آينتراخت 1 – صفر في كل من مباراتي الذهاب والإياب.

وبعد الهزيمة الثقيلة أمام كولون صفر – 3 ، استعاد آينتراخت توازنه سريعا بالتغلب على فيردر بريمن يوم السبت ضمن منافسات البوندسليجا، ليستعد بشكل جيد للمباراة الأوروبية.

لكن آينتراخت سيواجه بلا شك مهمة صعبة أمام نابولي متصدر الدوري الإيطالي والمنتشي بسبعة انتصارات متتالية في الدوري كان آخرها أمام ساسولو 2 – صفر مساء الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى