اخبار الكورة

صلاح أمام ريال مدريد.. دموع وخيبة أمل مستمرة


جاءت فرصة الانتقام على طبق من ذهب للنجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، إذ سيواجه يوم الثلاثاء ريال مدريد في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد سلسلة من اللحظات السيئة التي عاشها الهداف أمام بطل أوروبا 14 مرة.

ووقع ليفربول في مواجهة ريال مدريد في ثمن النهائي بعد 9 أشهر من نهائي النسخة الماضية والذي شهد فوز الريال بهدف واحد، وبات أمام صلاح فرصة حقيقية لتحسين سجله “السيئ” أمام النادي الإسباني العريق.

ومنذ انتقاله إلى ليفربول في صيف 2017، كانت مواجهة صلاح أمام ريال مدريد تحمل الكثير من اللحظات السيئة ومليئة بخيبة الأمل، إذ يتذكر الكثيرون خروجه من الملعب باكياً في نهائي نسخة 2017-2018 عندما تعرض لإصابة بالغة من سيرجيو راموس قائد ريال مدريد حينها، وخسر فريقه النهائي بنتيجة 3-1.

ولم ينس النجم المصري تلك المباراة وتحديداً شوطها الأول الذي شهد خروجه من الملعب، وعلى مدار الفترة التي سبقت نهائي النسخة الماضية أطلق صلاح مجموعة تصريحات تحمل الكثير من التحدي، إذ تمنى ملاقاة ريال مدريد لأسباب وصفها بالشخصية، لكن مهمته باءت بالفشل بعدما تصدى البلجيكي ثيبو كورتوا لكرات محمد وأنهى فينيسيوس جونيور المباراة لمصلحة الإسبان بتسجيله الهدف الوحيد.

ولم يعرف النجم المصري الفوز على ريال مدريد، إذ خسر أمامه 5 مباريات مع مختلف الفرق التي دافع عن ألوانها مقابل تعادل واحد، بينما سجل هدفاً واحداً في شباك عملاق العاصمة الإسبانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى