اخبار الكورة

وقعت في “حفرة”.. وأذهب إلى الطبيب النفسي أسبوعياً


كشف فيران توريس مهاجم نادي برشلونة الإسباني أن معاناته مع الفريق الفترة الماضية كانت أشبه بالسقوط في حفرة والتي كانت نتيجة لمحاولته أن يكون “لاعبا آخر”.

وانتقل توريس إلى فريق إقليم كتالونيا في شتاء 2021 قادما من مانشستر سيتي الإنجليزي ومنذ غودته إلى إسبانيا سجل الجناح الشاب 12 هدفا في 54 مباراة مبينة معاناته التهديفية في تلك الفترة.

وبعد مباراة قدم فيها توريس مستوى لائقا بحسب قوله أمام قادش في الدوري الإسباني فقد كشف لاعب مانشستر سيتي السابق أنه بدأ بإيجاد نفسه من جديد بمساعدة المقربين منه والطبيب النفسي.

وفي تصريحات نقلتها “سبورت” الإسبانية كشف توريس: كنت مهووسا بالأهداف وكأنني كنت أود أن أكون لاعبا آخر وليس أنا، لم أكن أكترث لمبارياتي السيئة أو المتواضعة كنت فقط أريد أن أسجل.

وأضاف: لطاما كنت لاعبا يلعب بشكل جماعي سواء بالثنائيات أو بخلق التوازن و صناعة الأهداف وكنت في فترات سابقة أساهم أيضا بتسجيل الأهداف لكني واجهت فترة طويلة سيئة بعدها ولم أعلم كيف أعالجها.

وأبان توريس أسباب هبوط مستواه: تعرضت لإصابة في التحضيرات الصيفية بالإضافة إلى ختام الموسم الماضي، كلتاهما تراكمتا وجعلتاني أشعر بأني أسقط في حفرة دون أن أرى سبيل الخروج منه وهو أمر لم يسبق لي أن واجهته.

وفي سبيل التعافي من فترته المتواضعة أوضح فيران: بدأت بتذكر كيف وصلت إلى برشلونة، وعودت نفسي على الذهاب إلى الطبيب النفسي إذ أزوره 3 مرات أسبوعيا في بعض الأحيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى