اخبار الكورة

اعتدنا أن ننتفض في مباراة الإياب


أبدى كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد، خيبة أمله إثر خسارة الفريق أمام غريمه برشلونة صفر – 1 مساء الخميس في ذهاب الدور قبل النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، لكنه أكد في الوقت نفسه على ثقته في قدرة الفريق على العودة عبر مباراة الإياب.

وحسم برشلونة مباراة أمس بهدف وحيد في الدقيقة 26 سجله إيدير ميليتاو لاعب ريال مدريد بالخطأ في مرمى فريقه، ويتجدد اللقاء بين الغريمين على ملعب “كامب نو” معقل برشلونة يوم 19 مارس الجاري ضمن منافسات الدوري الإسباني ثم يلتقيان في إياب قبل نهائي الكأس على ملعب برشلونة في الخامس من أبريل المقبل.

وقال أنشيلوتي عقب مباراة الخميس التي أقيمت على ملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد: برشلونة لم يستحق الفوز وهذا أمر واضح. هذه الهزيمة لن يكون لها عواقب لأننا راضون عن أدائنا. من الصعب للغاية السيطرة على مجريات مباراة ضد برشلونة كما فعلنا الليلة. ندرك أن علينا الانتفاض إيابا، ولكن لن تكون هذه المرة الأولى التي نفعل فيها ذلك. النتيجة تؤلمنا، لكننا نثق بما سنقدمه إيابا.

وأضاف في التصريحات التي نشرها ريال مدريد عبر موقعه الرسمي على الإنترنت: كانت مباراة جيدة. لقد لعبنا مباراة قوية، مع الكثير من الضغط هجوميا. إن استحواذهم على الكرة بنسبة 34 % فقط يعني أننا قدمنا أداء كبيرا في هذا الجانب، لكنهم أغلقوا صفوفهم الدفاعية بإحكام.

وأضاف: وزعنا عرضيات كثيرة، لكنهم حاسمون في الكرات الهوائية. كنا نود تحقيق نتيجة تمنحنا الثقة إيابا. لكن هي أول 90 دقيقة فقط وعلينا تكرار ما فعلناه هجوميا في مباراة برشلونة.

وتابع أنشيلوتي: لم نحصل على الفرص، ولكن دفاعيا مع الضغط العالي، كانت واحدة من أفضل مباريات ريال مدريد. دافع برشلونة بقوة وواجهنا بعض الصعوبات. فرضنا هيمنتنا بشكل جيد، ولكن لا يمكنك الفوز دائما. لم نمنح برشلونة فرصة فرض أسلوبه وهذا جيد بالنسبة لنا. علينا تكرار ذلك في مباراة الإياب.

وعن فرص الفريق في مباراة الإياب، قال أنشيلوتي: إذا لعبنا بهذه الكثافة، سيكون أمامنا فرصة لقلب النتيجة. لا أعتقد أن برشلونة سيفرض مباراة دفاعية كهذه في كامب نو. بدأنا المباراة وأنهيناها بشكل جيد. سجلوا هدفا بسبب خطأ فردي وهجمة مرتدة. أثر ذلك قليلا على الفريق. لكن لم نسمح لبرشلونة، في أي لحظة، بالاستحواذ على مجريات اللعب وهذا أمر جيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى