اخبار الكورة

مستقبلي مع باريس ليس مرتبطاً بدوري الأبطال


جدد الجناح الدولي الفرنسي كيليان مبابي التزامه تجاه ناديه باريس سان جيرمان ، مشددا على رغبته في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأصبح مبابي الهداف التاريخي لباريس سان جيرمان في جميع المسابقات، بعدما أحرز هدفا خلال فوز الفريق 4 – 2 على ضيفه نانت، يوم السبت، في الدوري الفرنسي.

وأحرز مبابي “24 عاما” هدفه رقم 201 في 247 مباراة لعبها خلال مسيرته مع سان جيرمان، مبتعدا بفارق هدف وحيد عن الرقم القياسي السابق، المسجل باسم الأوروغواياني المخضرم إيدنسون كافاني، الذي سجل 200 هدفا في 301 لقاء.

وعقب تتويجه بكأس العالم مع منتخب فرنسا عام 2018، وفوزه بخمسة ألقاب في الدوري الفرنسي، مازال مبابي يبحث عن الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، بعد أن حصل على الوصافة عقب خسارة فريق العاصمة الفرنسية نهائي المسابقة القارية عام 2020 أمام بايرن ميونخ الألماني.

ويقف بايرن في طريق تقدم سان جيرمان بدوري الأبطال هذا الموسم، عقب فوز الفريق البافاري 1 – صفر على نظيره الفرنسي في باريس بذهاب دور الـ16 للبطولة الشهر الماضي، حيث تجرى مباراة الإياب بينهما يوم الأربعاء المقبل في ميونخ.

وبينما يعتبر مبابي أن تتويجه بدوري الأبطال سيحدث حتما، إلا أنه شدد على أن نتيجة مباراة العودة ضد بايرن لن يكون لها تأثير مباشر على مستقبله في سان جيرمان.

وردا على سؤال في هذا الصدد، قال مبابي في مؤتمر صحفي: لا أعتقد ذلك.

وأوضح مبابي: أعتقد أنني إذا قرأت مستقبلي فهو الفوز بدوري الأبطال، واحترام تعاقدي مع النادي.

وأكد مبابي: إنني هنا، أنا سعيد للغاية هنا، وفي الوقت الحالي لا أفكر في أي شيء آخر سوى إسعاد باريس سان جيرمان.

وينصب تركيز مبابي الوحيد الآن على دفع باريس سان جيرمان لتحقيق نتيجة إيجابية في ميونخ، حيث عاد من الإصابة في مباراة الذهاب بين الفريقين، وأحرز هدف التعادل للفريق الفرنسي قبل أن يلغيه حكم اللقاء بداعي التسلل.

وشدد مبابي: إنها لحظة جيدة بالنسبة لي أن أصبح هداف باريس سان جيرمان التاريخي، لكن بالنسبة للفريق، فإن اللحظة الجيدة هي الانتصارات الثلاثة المتتالية التي حققناها مؤخرا بعد الهزيمة أمام بايرن وهذا أهم شيء.

وأشار اللاعب الفرنسي: بالطبع، أنا سعيد، هذا مهم للفريق. لكن الشيء الأكثر أهمية هو أن الفريق استعاد اتزانه وبدا مستعدا للتحدي في ميونخ يوم الأربعاء.

من جانبه، أبدى كريستوف غالتييه، المدير الفني لباريس سان جيرمان، فخره بتدريب مبابي.

وصرح غالتييه للصحفيين: من الفخر أن يكون لدي تجربة مثل هذه. إنه امتياز للمدرب أن يكون لديه لاعب مثل كيليان الذي هو في نظري أفضل مهاجم في العالم.

وكشف غالتييه: ينبغي على مشجعينا، وكذلك الأشخاص الذين يحبون كرة القدم الفرنسية، أن يقدروا قيمة وجود مثل هذا اللاعب في دورينا.

وأشار المدرب الفرنسي: إنه مصمم على تحطيم العديد من الأرقام القياسية، للتأكد من فوز الفريق، وأن يذهب سان جيرمان إلى أبعد مدى ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى