اخبار الكورة

إعادة ركلة جزاء تشيلسي “مزحة”


يرى جود بيلنغهام لاعب وسط بروسيا دورتموند بعد أن أطاح تشيلسي بفريقه الألماني من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء أن قرار السماح لكاي هافيرتز بإعادة تنفيذ ركلة الجزاء كان “مزحة”.

وفاز دورتموند بمباراة الذهاب على أرضه 1-صفر، لكن هدف في الشوط الأول من رحيم سترلينغ وركلة جزاء مثيرة للجدل من هافرتس منحت النادي اللندني الفوز 2-صفر في مباراة الإياب على ملعب ستامفورد بريدج يوم الثلاثاء ليودع النادي الألماني البطولة من دور الستة عشر بعد الهزيمة 2-1 في نتيجة مباراتي الذهاب والعودة.

وحصل تشيلسي على ركلة جزاء في الشوط الثاني بعد تمريرة عرضية من بن تشيلويل ارتطمت بيد مدافع دورتموند ماريوس فولف.

وسدد هافيرتز ركلة الجزاء في القائم لكن أعاد تنفيذها بعد أن نبه حكم الفيديو المساعد حكم الساحة بأن لاعبي دورتموند دخلوا
منطقة الجزاء قبل التنفيذ، وفي محاولته الثانية، هز الشباك وأرسل تشيلسي إلى دور الثمانية للبطولة.

وقال بلينغهام لمحطة “بي. تي. سبورت” في إشارة إلى فولف: لا أدري ما يمكن أن يفعله بيده أكثر من ذلك. هذا في حد ذاته كان مخيبا للآمال وحقيقة أنهم قاموا بإعادة تنفيذ الركلة، أعتقد أنها مزحة.

وواصل: في كل ركلة جزاء، خاصة عندما يكون لديك مثل هذا التنفيذ البطيء، سيكون هناك أشخاص يدخلون منطقة الجزاء بخطوة أو نحو ذلك. لقد اتخذ الحكم القرار وعلينا أن نتعايش معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى