اخبار الكورة

لاهوز ورونالدو.. هدف في كل مباراة وعلاقة “متوترة”


سيلتقي الحكم الإسباني الشهير ماتيو لاهوز بالأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو قائد النصر للمرة الأولى خارج قارة أوروبا وذلك عندما يضبط الأول مباراة فريق الأخير أمام اتحاد جدة يوم الخميس في الجولة 20 من دوري روشن السعودي “جولة يوم العلم”.

والتقى لاهوز برونالدو في 28 مباراة سابقة بدءاً من عام 2009 عندما انتقل النجم البرتغالي إلى ريال مدريد، 27 منها في المسابقات المحلية الإسبانية وواحدة لمنتخب البرتغال.

ويملك رونالدو سجلا حافلا بالأهداف في المباريات التي أدارها لاهوز لريال مدريد، حيث أحرز في المباريات التي أدارها ماتيو 27 هدفا، من ضمنها رباعية كانت أمام إشبيلية في 2011، وثلاثية ضد ملقا في ذات العام.

وخلال المباريات الـ 27 التي شارك فيها رونالدو عندما كان لاهوز حكما لمواجهات ريال مدريد، حقق الفريق الأبيض 18 فوزا وتعادل 4 مرات وتلقى 5 هزائم.

أما على المستوى الدولي، فأدار لاهوز مباراة البرتغال وفرنسا في كأس أوروبا 2020 ضمن مرحلة المجموعات، وانتهت بالتعادل الإيجابي 2-2 ووضع رونالدو بصمته حينها بثنائية.

وعلى الرغم من الانتصارات والأهداف التي يحرزها رونالدو عندما يكون لاهوز حكما، إلا أن علاقته مع الإسباني لم تكن جيدة في بعض الفترات، حيث أشهر له 7 بطاقات صفراء.

وفي عام 2014 وتحديدا في حفل جوائز صحيفة “ماركا” الإسبانية ، التقطت العدسات حديثا جرى في الحفل بين لاهوز ورونالدو، عندما اقترب البرتغالي من الحكم الإسباني وقال له بطريقة ساخرة: أنت لا تمنحني الضربات الحرة أبدا.. أبدا، مثل الحكام الإنجليز. ما أثر الضحك بين المتواجدين.

واشتهر لاهوز بأسلوبه ووصف بالثرثار، حيث ولد في إحدى قرى فالنسيا عام 1977، من عائلة تضم شقيقين وثلاث شقيقات، أثر والده الراحل ووالدته وشقيقه الأكبر في قراره بالانتقال إلى مجال التحكيم، ودفعته حاجة أسرته للمال بعد وفاة والده عندما كان مدربا للتربية في سن مبكرة إلى الانتقال للتحكيم بدوام كامل بدلا من أن يصبح لاعب كرة قدم، ويرغب في العودة إلى مجال التدريس بعد اعتزال التحكيم.

وجذب لاهوز الأنظار نحوه من خلال المناقشات الغريبة التي يجريها مع اللاعبين واتخاذ قرارات مثيرة للجدل، وجاءت أكثر الانتقادات حدة من مواطنه بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي في موسم 2016-2017.

وكان مانشستر سيتي قد تقدم في مباراة الإياب بهدف مبكر لغابرييل جيسوس، وأحرز ليروي ساني هدفاً ثانياً قبل نهاية الشوط الأول “الذهاب انتهت 3-0 لليفربول” لكن الحكم الإسباني ألغى الهدف بداعي التسلل، قبل أن يطرد غوارديولا لكثرة اعتراضاته.

وقال غوارديولا بعد نهاية المباراة: أعرف لاهوز جيداً من خلال أيامي في إسبانيا، إنه رجل مميز ويحب لفت الأضواء في كل مباراة يحكمها، إذا قال الجميع بأن هذا القرار صحيح، سيخرج ماثيو ويقول العكس، لم أتفوه بكلمة أو أخطئ بحقه، لكن هذا ما قرره لاهوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى