اخبار الكورة

إقالة ناغلسمان تصدم ثنائي بايرن ميونيخ


فاز المنتخب الألماني بسهولة على بيرو في أول مباراة للماكينات منذ الخروج من دور المجموعات لمونديال قطر، وبدا أن الفريق وجد في النهاية المهاجم القادر على هز شباك المنافسين.

ولكن كل الجماهير تحدثت بعد المباراة عن التصريحات التي أطلقها جوشوا كيميتش قائد بايرن ميونيح بشأن قرار ناديه بالاستغناء عن المدرب جوليان ناغلسمان والاستعاضة عنه بتوماس توخيل.

وسيطر قرار بايرن ميونيخ بشأن إقالة ناغلسمان وتعيين توخيل، على الأجواء قبل الفوز الودي لألمانيا على بيرو بهدفين دون رد مساء السبت، حيث سجل نيكلاس فولكروغ “30 عاما” هدفي الفوز، محرزا هدفه الخامس في خامس مباراة دولية له.

وحمل كيميتش شارة قيادة منتخب ألمانيا في غياب مانويل نوير حارس بايرن للإصابة وغياب زميله توماس مولر لحصوله على راحة ، وأثنى على فولكروغ، وأداء المنتخب الألماني خلال الشوط الأول من المباراة الإعدادية ليورو 2024.

ولكن لدى سؤاله عن تغيير الجهاز الفني لبايرن ميونيخ في هذا الوقت المتأخر من الموسم، قال كيميتش لمحطة “زد دي إف”: بالطبع الأمر غريب.

وأضاف: في نهاية الأمر هكذا تسير الأعمال، القليل من الحب، القليل من العاطفة، ينبغي علينا أن نعرف كيفية التعامل مع الأمر، والتعايش مع القرار.

ولم يتحدث ليون غوريتسكا لاعب بايرن ميونخ كثيرا عن القرار، لكنه اكتفى بالإشارة إلى “القرار الصادم”، مؤكدا أنه كان يرغب في بقاء ناغلسمان في ظل استمرار منافسة النادي البافاري على ثلاثية البوندسليغا وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا.

وقال غوريتسكا: من المثير في هذا العمل مدى سرعة حدوث شيء مثل هذا، كنا نرتبط بعلاقة وثيقة مع جوليان.

وذكرت تقارير صحفية أن ناغلسمان كان مقربا من اللاعبين الشباب مثل كيميتش وغوريتسكا، ولكن نوير صاحب الـ”36 عاما” ومولر صاحب الـ”33 عاما” ، سئما من قرارات المدرب السابق البالغ عمره “35 عاما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى