اخبار الكورة

حارس يوفنتوس يتحدث عن “لحظات الخوف” أمام لشبونة: كافحت حتى أتنفس


أصيب فويتشيك تشيزني حارس مرمى فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم بحالة من الخوف، بعدما خرج خلال مباراة فريقه أمام سبورتنغ لشبونة البرتغالي، التي أقيمت يوم الخميس في ذهاب دور الثمانية ببطولة الدوري الأوروبي، وهو يشعر بألم في الصدر.

وترك الحارس البولندي الدولي الملعب وهو يبكي قبل نهاية الشوط الأول، وتم الدفع بماتيا بيرين بدلا منه ليكمل المباراة التي انتهت بفوز يوفنتوس بهدف نظيف.

وفحص أطباء الفريق تشيزني، وأكدوا أن الحارس سليم بعد وقت قصير من بداية الشوط الثاني، ولكنه اعترف أنه كان قلقا من تسلسل الأحداث.

وقال لشبكة “سكاي سبورتس” الإيطالية: أنا بخير، كنت قلقا بعض الشيء، ولكننا قمنا بكل الفحوص وكل شيء على ما يرام.

وأضاف: كنت خائفا، هذا الأمر لم يحدث لي من قبل، كنت أكافح لكي أتنفس، وهذا جعلني أشعر بقلق حقيقي.

وتألق بيرين في الوقت الإضافي وتصدى لفرصة مزدوجة من بوتي وهيكتور بيليرين ليؤمن الفوز ليوفنتوس.

ومع عودة تشيزني لطبيعته من خلال المزاح بشأن هذا الموقف والثناء على زميله.

وقال: الحقيقة هي، رأيت ماتيا في حالة جيدة خلال التدريبات، شعرت بالإرهاق وكنت أعلم أنه سيقدم تصدين مزدوجين في الدقيقة 94.

وأضاف: لا، لقد سددا باتجاهه! أهنئه، إنه أيضا رجل لديه قلب من ذهب، ونحن نتعايش بشكل جيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى