اخبار الكورة

لامبارد يجد بعض المواساة رغم الخروج من “الأبطال”

Spread the love


وجد فرانك لامبارد المدرب المؤقت لتشيلسي بعض المواساة في أداء فريقه رغم الخروج المخيب أمام ريال مدريد من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وخسر تشيلسي 2-صفر في الذهاب الأسبوع الماضي، وتلقى هزيمة مماثلة على أرضه بثنائية رودريغو في الشوط الثاني، ليتأهل ريال مدريد الفائز باللقب 14 مرة إلى الدور قبل النهائي.

وسقط تشيلسي للمرة الرابع في أربع مباريات منذ عودة لامبارد بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم بعد إقالة غراهام بوتر في ظل احتلال الفريق المركز 11 في الدوري الإنجليزي.

ولأكثر من ساعة قدم تشيلسي أداء قويا أمام حامل اللقب، ولو امتلك هجوما جماعيا لربما كان حصل على فرصة التعويض.

وأحرز تشيلسي هدفا واحدة في آخر ست مباريات رغم انفاق نحو 600 مليون جنيه استرليني على التعاقد مع لاعبين جدد هذا الموسم منذ استحواذ تحالف مستثمرين بقيادة الأميركي تود بولي على النادي.

وأبلغ لامبارد الصحفيين “أعتقد أننا افتقرنا لهدف في أول 60 دقيقة. هدف واحد أو هدفان وربما تغير مجرى المباراة، وأعتقد أننا شاهدنا ماذا يحدث في مثل هذه المواجهات إذا لم تكن فعالا. في النهاية التسجيل مهم، ونحن بحاجة إلى حل هذه المشكلة”.

وسيكون على الهداف التاريخي للنادي، الذي أصبح أول مدرب يخسر أول أربع مباريات في تاريخ النادي، إعادة الأمل للجماهير في آخر سبع مباريات من الموسم.

وأصبح التأهل إلى البطولات الأوروبية في الموسم المقبل شبه مستحيل، وقال لامبارد إن الأمر لن يتوقف عند الغياب لموسم واحد عن المشاركات القارية.

لكنه تحدث عن أن عملية بناء الفريق يجب أن تبدأ فيما تبقى من وقته مع النادي.

وقال لامبارد “علينا اتخاذ كل خطوة على حدة. سنحصل على راحة ونعود للعمل يوم الخميس والاستعداد لمواجهة برنتفورد. هذا النادي سيعود”.

وأضاف “مانشستر يونايتد ابتعد (عن دوري الأبطال) لفترة، وأرسنال أيضا. من المستحيل توقع الأمر. يمكننا تشييد الطريق الذي سنسلكه الآن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى