اخبار الكورة

إقالة رئيسة تحرير مجلة ألمانية على خلفية مقابلة وهمية مع شوماخر

Spread the love


أُقيلت رئيسة تحرير مجلة “دي أكتوايله” الألمانية من منصبها بعد نشرها مقابلة وهمية أجريت بتقنيات الذكاء الاصطناعي مع بطل العالم السابق للفورمولا واحد سبع مرات ميكايل شوماخر، بحسب ما أعلنت مجموعة “فونكه” الإعلامية يوم السبت.

وأثارت آن هوفمان عاصفة من الجدل عندما نشرت المجلة يوم الأربعاء مقابلة مزعومة مع شوماخر، وهي الأولى له منذ تعرضه لإصابة خطيرة في الدماغ في عام 2013 في حادث تزلج في جبال الألب الفرنسية.

وتضمنت المقابلة اقتباسات منسوبة إلى شوماخر، ناقش فيها حياته العائلية منذ الحادث وحالته الصحية.

وأكد متحدث باسم عائلة شوماخر التي حرصت على إبقاء حالة سائق فيراري ومرسيدس السابق سرية، أن الأخيرة تخطط لاتخاذ إجراءات قانونية خلال المقابلة مع “أي أس بي أن”.

وقدّمت بيانكا بولمان، وهي مديرة مجموعة “فونكه” الإعلامية، اعتذاراً لعائلة شوماخر، السبت.

وقالت بولمان في بيان إن “المقالة كانت سيئة الذوق ومضللة ولم يكن يجب أن تظهر على الإطلاق”.

وأضافت أن المقابلة “لا تفي بأي شكل من الأشكال بمعايير الصحافة التي نتوقعها نحن وقراؤنا من مجموعة مثل فونكه”.

وتابعت: لقد أُعفيت رئيسة تحرير دي أكتوايله آن هوفمان من منصبها المسؤولة عنه منذ العام 2009، بمفعول فوري.

وتضمنت المقابلة اقتباسات منسوبة إلى شوماخر، ناقش فيها حياته العائلية منذ الحادث وحالته الصحية.

ولم يُشاهد شوماخر البالغ 54 عاماً علناً في السنوات العشر التي تلت تعرضه للإصابة، مع القليل من المعلومات المقدمة علناً عن حالته.

وتشير التقارير إلى أن شوماخر يُعاني من مشاكل في الذاكرة والحركة والكلام منذ وقوع الحادث ويتم رعايته في منزله بالقرب من جنيف.

وقالت كورينا، زوجة ميكايل، في فيلم وثائقي بث على منصة “نتفليكس” عام 2021 “الخصوصية هي خصوصية، كما قال دائماً”، وتابعت “ميكايل دائما يحمينا ونحن الآن نحمي ميكايل”.

وفاز شوماخر بسبعة ألقاب في الفورمولا واحد (2 مع بينيتون و5 مع فيراري)، قبل أن يعادل رقمه القياسي البريطاني لويس هاميلتون. حقق الألماني 91 انتصاراً في الفئة الأولى، خلف هاميلتون (103).

وأكمل ميك (24 عاماً) مسيرة والده على الحلبات حيث شارك لمدة عامين مع فريق هاس، وهو يشغل حالياً منصب سائق الاحتياط مع فريقي مرسيدس وماكلارين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى