اخبار الكورة

إنتر ويوفنتوس يتواجهان في إياب نصف نهائي الكأس


سيكون إياب نصف نهائي كأس إيطاليا في كرة القدم بين إنتر وضيفه يوفنتوس يوم الأربعاء، بطعم المباراة النهائية بعد تعادلهما ذهاباً بهدف لمثله، وفي خضمّ أزمة عنوانها العنصرية.

ولا يزال يوفنتوس يمني نفسه بالثأر من إنتر الذي حرمه التتويج بلقب المسابقة العام الماضي عندما تغلب عليه 4-2 في المباراة النهائية قبل أن يسقطه في الكأس السوبر 2-1.

وتبقى مسابقة الكأس المنقذ الوحيد لموسم الفريقين الحالي على الأقل محلياً، في ظل خروجهما من سباق الفوز بلقب الدوري المهيمن عليه نابولي المغرّد خارج السرب.

لكن يوفنتوس انتعش أخيراً بتعليق عقوبة حسم 15 نقطة من رصيده على خلفية فساد مالي وإداري، وبالتالي استعاد مركزه الثالث في جدول الدوري مع 59 نقطة حالياً، في انتظار القرار النهائي للقضاء الرياضي الإيطالي.

كما أنه لا يزال يحمل أملاً قارياً، وتحديداً في مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، إذ سيواجه إشبيلية الإسباني ذهاباً وإياباً ليحجز بطاقة النهائي.

في المقابل، يكافح انتر لخطف المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وحقق فوزاً مهماً على إمبولي نهاية الأسبوع وعاد إلى سكة الانتصارات بعد خمس مباريات لم يذق فيها طعم الفوز (أربع هزائم وتعادل).

لكن على مقلب آخر، يواصل “نيراتزوري” مشواره القاري إذ بلغ نصف نهائي المسابقة الأوروبية الأم على حساب بنفيكا البرتغالي، حيث سيلاقي غريمه التاريخي وجاره ميلان.

تعادل يوفنتوس وإنتر في مباراة الذهاب في تورينو 1-1، عندما انتزع المهاجم الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو تعادلاً ثميناً في الوقت القاتل.

وكان يوفنتوس في طريقه إلى حسم المباراة حينها بهدف لمدافعه الدولي الكولومبي خوان كوادرادو سجله في الدقيقة 83، لكن إنتر تحصّل على ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع إثر لمسة يد على مدافع فريق “السيدة العجوز” الدولي البرازيلي جيلسون بريمر، فانبرى لها لوكاكو بنجاح (90+5).

لكن المباراة لم تنته بهدف التعادل، ذلك أن الأجواء توّترت بين الفريقين ونال لوكاكو بطاقة صفراء ثانية لاستفزازه جماهير يوفنتوس.

وطُرد أيضاً كوادرادو وحارس مرمى إنتر السلوفيني سمير هاندانوفيتش بسبب سلوك غير رياضي (90+8) عقب نهاية اللقاء.

لكن الاتحاد الإيطالي عاد ورفع عقوبة الإيقاف لمباراة واحدة بحق لوكاكو بعد رد فعله إثر تعرضه لإساءة عنصرية، وبالتالي سيتمكن من خوض مباراة الإياب.

وقال غابرييلي غرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي بعد إلغاء العقوبة إن اللاعب البلجيكي “كان هدفاً، في مناسبات عدة، للكراهية والتمييز العنصري الخطير والمتكرر والبغيض على مستوى يمكن أن يبرر سلوكاً غير قانوني”.

أما لوكاكو البالغ 29 عاماً فرحب بقرار الاتحاد الإيطالي بقوله “أنا سعيد حقاً بهذا القرار الصادر عن رئيس الاتحاد الذي أظهر حساسية كبيرة تجاه الموقف. لقد أظهر أن ثمة إرادة في محاربة العنصرية”.

وفي سياق محاربة العنصرية، أعلن مقر الشرطة في تورينو الإثنين حظر 171 مشجعاً ليوفنتوس متهمين بسلوك عنصري تجاه لوكاكو، من دخول الملاعب من دون تحديد فترة زمنية.

وكان يوفنتوس قد عوقب في البداية بإغلاق مدرج لمباراة واحدة بسبب الإساءات العنصرية قبل أن يفوز بالاستئناف ورفع العقوبة لمباراة الأحد في الدوري ضد نابولي التي خسرها 0-1 في الوقت القاتل.

وفي نصف النهائي الآخر، يحلّ نادي فيورنتينا على أرض كريمونيزي في مسعى إلى بلوغ المباراة النهائية التي وضع فيها قدماً، بفوزه في مباراة الذهاب بهدفين نظيفين للبرازيلي أرتور كابرال والأرجنتيني نيكولاس غونساليس.

ويحمل يوفنتوس الرقم القياسي بعدد مرات التتويج (14)، أمام روما (9)، إنتر (8)، لاتسيو (7) وكل من فيورنتينا ونابولي (6).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى