اخبار الكورة

دي بروين يكشف عن إصابته: لعبت وأنا أتألم


كشف البلجيكي كيفين دي بروين، لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، أنه كان يلعب وهو مصاب في المراحل الختامية من الموسم المذهل الذي توج فيه فريقه بالثلاثية.

ولم يكن دي بروين متواجدا في الملعب عندما أنهى فريقه الموسم بالفوز بدوري أبطال أوروبا يوم السبت، حيث كان يعاني من مشكلة طويلة في أربطة الركبة.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي.أيه.ميديا” أن اللاعب البلجيكي اضطر للخروج في الدقيقة 35 من المباراة أمام إنتر ميلان، التي فاز بها مانشستر سيتي يوم السبت بهدف نظيف.

وقال دي بروين: أقدم كل ما لدي للفريق وكل من في النادي يعلم هذا. أشعر بالفخر أنني كنت قادرا على فعل ما فعلته.

وأكد: كنت أشعر أنني بخير طوال الأسبوع، ولكن قيل لي طوال شهرين إنها مخاطرة، ولكن، كما تعلم، تقوم بالمخاطرة.

وأردف: فعلت ما كان يجب علي فعله. في الحقيقة تغيبت عن بعض المباريات، ولكن مباريات مثل أرسنال، بايرن ميونخ وريال مدريد شاركت بها.

كانت هذه هي المرة الثانية التي يضطر فيها دي بروين للخروج من نهائي دوري الأبطال، حيث عانى من إصابة سيئة في الوجه في المباراة التي خسرها فريقه أمام تشيلسي قبل عامين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى