اخبار الكورة

اتهام نجم الفنون القتالية المختلطة كونور ماغريغور بالاعتداء الجنسي


اتهم نجم الفنون القتالية المختلطة الإيرلندي كونور ماغريغور بالاعتداء الجنسي على امرأة خلال نهائي الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين “أن بي ايه” في ميامي الأسبوع الماضي، حسب ما أفادت الخميس عدة تقارير أميركية.

ونقلت شبكتا “إي أس بي أن” وتي أم زي سبورتس” برسائل من محامي الضحية قالت فيها إن ماغريغور (34 عاماً) اعتدى عليها “بعنف” في حمام في ملعب “كاسيا سنتر” خلال المباراة الرابعة بين ميامي هيت ودنفر ناغتس يوم الجمعة الماضي.

ونفى ماغريغور هذه المزاعم في بيان أرسلته المحامية باربرا لاينس عبر البريد الإلكتروني إلى وكالة فرانس برس، مؤكدة أن “المزاعم كاذبة. السيد ماغريغور لن يخضع للترهيب”.

في المقابل، أكدت شرطة ميامي أن وحدة الضحايا الخاصة التابعة لها تحقق في تقرير تم تقديمه يوم الأحد.

وجاء في بيان صدر عن شرطة ميامي لوكالة فرانس برس من دون ذكر اسم ماغريغور “هذا تحقيق مفتوح لذا لا يمكن الكشف عن معلومات إضافية في الوقت الحالي”.

وضمن السياق ذاته، اكد فريق ميامي هيت والرابطة الوطنية لدوري “أن بي ايه” انهما على علم بالتقارير والتحقيق.

وقال هيت في بيان “نحن على علم بهذه المزاعم ونجري تحقيقا كاملا. في انتظار نتيجة التحقيق، سنحجب أي تعليق آخر”.

وكان ماغريغور أثار الجدل خلال وقت مستقطع أثناء المباراة حين قام بلكم تميمة ميامي هيت بعد أن ظهر في الملعب بهدف تصوير اعلان ترويجي مخطط له مسبقاً. نُقل الشخص الذي كان يرتدي زي التميمة لاحقاً إلى مستشفى محلي لتلقي العلاج الطبي ومسكنات للألم قبل عودته إلى منزله.

ويُعد ماكغريغور من أكثر الأسماء شهرة في رياضات القتال، وعرف العديد من الأحداث المثيرة للجدل داخل حلبة الفنون القتالية المختلطة وخارجها، ومن أشهرها النزال الذي جمعه بالملاكم الأميركي المخضرم فلويد مايويذر في لاس فيغاس في أغسطس 2017، والذي انتهى لصالح الأخير في الجولة العاشرة.

وحقق النزال أكثر من 600 مليون دولار من إجمالي الإيرادات، فيما حصل ماكغريغور، السباك السابق من دبلن، على حوالي 100 مليون دولار.

كما أقر الايرلندي الذي حقق خلال مسيرته 22 انتصارا واحرز لقبي وزن الريشة والوزن الخفيف، بذنبه بضرب رجل في حانة في إيرلندا، ووجهت اليه تهمة تحطيم الهاتف النقال لأحد المشجعين في ولاية فلوريدا الأميركية، كما كان عرضة للتحقيق في بلاده باتهام بالاعتداء الجنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى