اخبار الكورة

أمر بأفضل مرحلة في مسيرتي


يمر لاعب الوسط الإسباني الدولي رودري بأفضل فترات مسيرته مع استعداده لخوض النهائي الثاني في غضون أيام، إذ يسعى لإضافة لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم إلى الثلاثية التي حققها مع مانشستر سيتي.

وسجل لاعب الوسط، الذي يكمل عامه 27 الأسبوع المقبل، هدف فوز سيتي على إنتر ميلان ليقود فريقه للفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى على الاطلاق الأسبوع الماضي.

ومن المتوقع أن يلعب دورا محوريا يوم الأحد عندما تلعب إسبانيا ضد كرواتيا في نهائي دوري الأمم الأوروبية في روتردام.

وقال رودري عند سؤاله في مؤتمر صحافي يوم السبت عما إذا كان يمر بأفضل فترات مسيرته الاحترافية “أعتقد ذلك، على مستوى النضج الكروي والفوز بالألقاب وخوض تجارب رائعة، أقول نعم، إنها كذلك. أريد مواصلة ذلك مع المنتخب الآن. فزنا على إيطاليا قبل يومين في مباراة صعبة جدا والآن نخوض مباراة نهائية أخرى. ويجب إدراك أهمية استغلال تلك الفرص والفوز بلقب للمرة الأولى في فترة طويلة. ستكون طريقة مثالية لإنهاء الموسم”.

ولعب روردي أكثر من 60 مباراة هذا الموسم ليساعد سيتي في الفوز بثلاثية تاريخية، كما شارك مع إسبانيا في كأس العالم 2022.

وأضاف “حاولت التعامل مع الأمور بهدوء وبصورة طبيعية. عندما تمر بلحظات سعيدة، عليك أن تعلم كيفية تقبل المديح. لكن تركيزي منصب بصورة أكبر على الفريق ككل، الأهم هو فوز الفريق بالألقاب، وهذا ما أردته دائما”.

قال رودري “نخوض مباراة مهمة غدا بعد موسم طويل بالنسبة لي تطلب مجهودا كبيرا. لم أكن أعرف كيف سأخوض الجزء الأخير من الموسم نظرا لإقامة كأس العالم في منتصفه وبذلت مجهودا كبيرا مع النادي. أنا الآن في حالة بدنية أفضل مما كنت أتوقع. لذا علي استغلال تلك الفرصة لتكليل موسم رائع”.

ولعب رودري 42 مباراة دولية منذ مشاركته الأولى في 2018، وكان ضمن التشكيلة التي خسرت أمام فرنسا في نهائي دوري الأمم في 2021.

وتابع “أعتقد أن الفوز بلقب مع إسبانيا للمرة الأولى في فترة طويلة وقيادتها للقمة سيكون أمرا رائعا. سيكون مهما جدا ليس فقط على مستوى تحقيق لقب بل أيضا للتمهيد لمستقبل مظفر. إنها فرصة
فريدة وستضعنا في وضع جيد في البطولات المقبلة ولدينا عقلية الفوز”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى