اخبار الكورة

غضب فريق من بيرو بعد اعتقال مدربه بالبرازيل بسبب مزاعم عنصرية


انتقد نادي يونيفرسيتاريو ديبورتيس من بيرو السلطات البرازيلية بعد إلقاء القبض على المدرب المساعد سباستيان أفيلينو بعد مزاعم بقيامه بإشارة عنصرية إلى جماهير كورنثيانز في مباراة الفريقين في كأس كوبا سودأمريكانا يوم الثلاثاء الماضي.

وألقت الشرطة العسكرية في ساو باولو القبض على أفيلينو وأمضى ليلة في السجن بعدما زعم مشجعو كورنثيانز وفيتان جمع الكرات بأنه وقف أمام المدرجات وتظاهر بأنه قرد، وذلك وفقا لوزارة الأمن العام في ساو باولو.

وقالت وزارة الأمن العام في بيان: كان ضباط الشرطة العسكرية يقومون بدورهم الأمني حيث وقف المتهم وهو عضو في الطاقم التدريبي ليونيفرسيتاريو أمام الجماهير البرازيلية وتظاهر بأنه قرد وهو ما أكده الشهود.

وقال يونيفرسيتاريو يوم الأربعاء إن الاعتقال تعسفي “وغير مقبول ومهين وشائن” وأن طاقم التدريب هو من تعرض للاعتداء من قبل الجماهير.

وأضاف النادي في بيان: الشرف المهني لنادينا ملوث. تم معاملة سباستيان أفيلينو كمجرم في البرازيل وقضى ليلة في السجن. وجهت جماهير الفريق المضيف السباب لفريقتا طوال المباراة وبصقوا على لاعبينا وطاقم الندريب وفي نهاية المباراة اتهم نفس الأشخاص مدرب اللياقة البدنية بارتكاب أفعال تمييزية.

“هذا الاتهام المشوه والذاتي أقرته السلطات البرازيلية على أنه صحيح دون حق الرد وبالتالي أمرت باعتقاله ونقله إلى مركز الشرطة في ساو باولو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى