اخبار الكورة

عشت وسط “القذارة” في برشلونة.. وأرادوا قطع رأسي

Spread the love


يزعم عثمان ديمبلي لاعب برشلونة أنه عاش وسط بيئة غير صحية خلال السنوات الماضية، وأن هناك أشخاصاً في النادي يلقون بـ”القذارة” عليه في كل مرة، وذلك ضمن شرحه أسباب رحيله إلى باريس سان جيرمان إلى زملائه اللاعبين وذلك وفقاً لما نقلته صحيفة “آس” الإسبانية يوم الخميس.

وكشف تشافي هيرنانديز مدرب برشلونة يوم الأربعاء أن اللاعب الفرنسي طلب الرحيل عن النادي والانتقال لباريس سان جيرمان وأنه شرح له أسبابه دون أن يوضح الكثير من الأمور.

وقالت “آس” يوم الخميس: ديمبلي أبلغ تشافي بأنه يريد الفوز بالبطولات لكن في بيئة صحية، وأنه متيقن من وجود أشخاص في النادي يحفرون “قبره” وينتظرون اللحظة المناسبة للإيقاع به. إذ يتذكر اللاعب عندما وضعته الإدارة في المدرجات مطلع العام الماضي عندما ماطل بالرد على عرض التجديد قبل أن يتدخل المدرب هيرنانديز ويعيده إلى التشكيلة ويحيي مسيرته من جديد.

وواصلت الصحيفة: في غرفة الملابس عثمان كان صريحاً عندما قال للاعبي الفريق أن هناك أشخاصاً في النادي يلقون بالقذارة عليه، وأنهم ينتظرون اللحظة المناسبة لـ”قطع رأسه” وأنه اتخذ قرار الرحيل حتى يتأكد بأنه لا يوجد من “يضحك” عليه بعد الآن.

ووفقاً للصحيفة فإن ديمبلي كان ممتناً لتشافي على مساعدته له في أسوأ لحظات حياته المهنية، عندما كان الجميع يهم بالقضاء عليه بحسب تعبيره.

وختمت الصحيفة: ديمبلي ووكيله موسى سيسوكو لن يسامحا برشلونة بيورو واحد، بل سيأخذوا نصف قيمة الشرط الجزائي البالغ 25 مليون يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى