اخبار الكورة

نيمار ولاعبو الهلال.. “صداقة” بعد “الخصومة”

Spread the love


يملك البرازيلي نيمار دا سيلفا ذكريات جيدة أمام لاعبي فريقه الجديد الهلال الذي انتقل إليه، يوم الثلاثاء، قادما من صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

وانتقل المهاجم البرازيلي إلى الفريق السعودي بعقد يمتد حتى 2025، في صفقة لاقت أصداء واسعة في مختلف أرجاء المعمورة.

ولن يكون نيمار غريبا على بعض الوجوه المتواجدة في الفريق الذي نال وصافة كأس العالم للأندية في النسخة الأخيرة، حيث سبق وواجه تسعة لاعبين في أوقات سابقة، لم يتمكن أي منهم من تذوق طعم الانتصار ضد اللاعب السابق لسانتوس وبرشلونة.

ربما سيكون المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي أحد أسعد المدافعين في العالم بانضمام النجم البرازيلي إلى صفوف فريقه، بعد أن واجهه في ثلاث مباريات سابقة على مستوى الأندية والمنتخبات، انتهت جميعها بالتعادل، ولطالما اعترف كوليبالي بمعاناته أمام البالغ من العمر “31 عاما”.

تعادل كوليبالي مع نيمار في المباريات الثلاث، مرتان في مجموعات دوري أبطال أوروبا موسم 2018-2019، بين نابولي وباريس سان جيرمان، وآخر مباراة جمعتهما كانت ودية بين السنغال والبرازيل انتهت 1-1.

وتحدث قائد منتخب السنغال في مقابلة عن نيمار، قائلا: واجهته ضد باريس سان جيرمان، إنه رائع مع الكرة، ويمكنه أن يخدع أي أحد، يراوغ ببراعة ولديه تمريرات وتسديدات جيدة، هو أحد أكثر المهاجمين صعوبة عندما تواجهه كمدافع.

وواصل: عندما يأتي إليك بالكرة، من الصعب حقا أن تأخذ الكرة منه، أعمل دائما على تضييق المساحة عليه سعيا للحصول على الكرة رغم صعوبة ذلك.

أما لاعب خط الوسط سافيتش الذي انضم إلى الهلال الصيف الحالي، فلا يملك أي ذكريات جيدة أمام نيمار، الذي هزمه مرتين من كأس العالم في نسختي روسيا وقطر.

سافيتش مع نيمار بعد نهاية مباراة مونديال 2022

المرة الأولى كانت في 2018، عندما وضعت القرعة صربيا مع البرازيل في المجموعة الخامسة، والتقى المنتخبان في الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات، كانت صربيا بحاجة إلى الفوز من أجل التأهل، قبل أن ينتصر منتخب البرازيل بثنائية دون مقابل ويعيد رفاق سافيتش إلى الديار.

إصابة نيمار خلال لقاء البرازيل وصربيا

تكرر الصدام بين سافيتش ونيمار مجددا في مونديال 2022، بعدما وضعتها القرعة مجددا سويا في المجموعات، وكسبت البرازيل المباراة الأولى للمنتخبين بكأس العالم بهدفين نظيفين، إلا أن تلك المواجهة لا تحمل ذكريات جيدة بالنسبة لنيمار رغم الفوز، كونه تعرض لإصابة أدت إلى غيابه عن بقية لقاءات دور المجموعات.

في 2017، وبعد فوز باريس سان جيرمان رفقة نيمار على بوردو في الأسبوع الثامن من الدوري بنتيجة 6-2، ورغم الهزيمة إلا أن مالكوم وعائلته حصلوا على ذكرى مميزة مع نجم منتخب البرازيل، بعدما التقط مهاجم الهلال الحالي صورة “سيلفي” مع نيمار في المدرجات ضمت والده وجده مالكوم، بعد اللقاء الذي شهدت تسجيل نيمار لثنائية وهدف لمالكوم.

وعن تلك اللقطة، كشف اللاعب المنتقل إلى الهلال من زينت الروسي: من الفخر أن ألعب ضد نيمار، هو قدوتي ولاعب مميز، علي بذل المزيد من الجهد حتى أصبح مثله، بعد المباراة التقطنا صورة “سيلفي” مع والدتي وجدتي، كان الأمر رائعا لي ولعائلتي.

أما سداسي الهلال المحلي محمد العويس وعلي البليهي وياسر الشهراني ومحمد البريك إضافة إلى سلمان الفرج وسالم الدوسري، وسبق وتواجدوا في مباراة منتخب السعودية الودية ضد البرازيل، التي أقيمت في العاصمة الرياض عام 2018، وكسبتها البرازيل 2-0.

نيمار وسلمان الفرج خلال مباراة السعودية ضد البرازيل

نيمار وسلمان الفرج خلال مباراة السعودية ضد البرازيل

حينها، تم تداول لقطة فيديو في شبكات التواصل الاجتماعي لسالم الدوسري وهو يطلب قميص نيمار في الممر المؤدي إلى غرفة الملابس، وبعد مرور خمس سنوات من تلك اللقطة، سيتواجد نيمار مع سالم الدوسري مجددا، لكن كزميل في غرفة ملابس الهلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى