اخبار الكورة

أين سيلعب أوتافيو.. وهل سيحل مشاكل النصر؟



لعب البرتغالي أوتافيو لاعب النصر السعودي الجديد في 7 مراكز مع فرقه السابقة خلال 283 مباراة خاضها في مسيرته، لكن أرقامه تتفوق في الوسط الأيمن على بقية الخانات من ناحية تسجيل الأهداف وصناعتها.

الوسط الأيمن

خاض أوتافيو 100مباراة مع بورتو وفيتوريا غيمارايش وإنترناسيونال البرازيلي في ذلك المركز، سجل 9 أهداف فيما صنع 29 هدفاً لزملائه في الفريق.

لعب اللاعب ذي الأصول البرازيلية في هذا المركز بخطة 4-4-2 بتواجد محورين دفاعيين ثابتين في أكثر المباريات التي شارك فيها، وبعدد أقل خطة 4-4-2 التي تعتمد على وجود صانع لعب خلف المهاجمين “رقم 10″، وكذلك خطة 4-2-3-1.

الوسط الهجومي

تواجد أوتافيو في هذا المركز بعدد 5 مباريات أقل عن سابقة، أرقامه التهديفية ارتفعت لتصل إلى 17 هدفاً، لكن صناعته للأهداف قلت بواقع 6 تمريرات حاسمة.

كان يشغل أوتافيو هذا المركز عندما ينتهج مدربو بورتو خطة 4-2-3-1، لكن في بعض الأحيان، وبدأ ذلك عبر لويس كاسترو مدرب النصر الحالي عندما كان مدربه في رديف بورتو، يشغر هذه الخانة بخطة 4-3-3، وكذلك فعل سيرجيو كونسيساو مدربه الأخير في نادي “التنانين”.

الوسط الأيسر

ظهر أوتافيو في هذه الخانة خلال 53 مباراة مع بورتو، أرقامه التهديفية كانت أضعف بكثير إذ سجل 3 أهداف فقط، بينما صنع 15 هدفاً.

مدربوه السابقون اعتمدوا عليه في هذه الخطة عند انتهاج أسلوب 4-4-2 بمحورين دفاعيين ثابتين في أغلب المباريات، وبدرجة أقل ذات الخطة لكن مع تواجد لاعب رقم “10” خلف المهاجمين.

الجناح الأيمن

لعب أوتافيو في هذه الخانة خلال 42 مباراة، سجل فيها 5 أهداف وصنع 9، وذلك ضمن خطة 4-4-2 أو 4-2-3-1، كما شارك في الجناح الأيمن بمباريات انتهج فيها مدربوه خطة 4-3-3.

الجناح الأيسر

خاض لاعب النصر الجديد 26 مباراة في تلك الخانة، سجل 5 أهداف وصنع 6، بشكل أكثر من غيره في خطة 4-4-2، كما ظهور في تلك الخانة عبر خطة 4-2-3-1.

متوسط ميدان

ظهر أوتافيو في هذه الخانة 20 مباراة، سجل خلالها 3 أهداف بينما صنع 8، وظهر كثيراً بخطة 4-3-3، إذ كان لويس كاسترو يعتمد عليه في هذه الخانة، كما شارك في ذات المركز لكن في خطة 4-4-2.

مهاجم ثانِ

لعب أوتافيو في هذا المركز 7 مباريات فقط سجل خلالها هدفين، أكثر من نصفها مع إنترناسيونال البرازيلي، وذلك في خطة 4-4-2.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى