اخبار الكورة

برشلونة يعود من ملعب فياريال بالفوز بعد مباراة مجنونة


عاد برشلونة حامل اللقب من ملعب “لا سيراميكا” الخاص بفياريال بفوزه الثاني توالياً، وجاء بعد مباراة مجنونة انتهت بنتيجة 4-3 الأحد في المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وحقق النادي الكاتالوني فوزه الثاني توالياً من دون مدربه تشافي هرنانديز الموقوف وبفضل تألق المراهق لامين يامال وهدف أول هذا الموسم للبولندي روبرت ليفاندوفسكي.

وبدأ النادي الكاتالوني حملة الدفاع عن لقبه بالتعادل السلبي على أرض خيتافي، قبل أن يحقق الأحد الماضي في ظهوره الأول على ملعبه الجديد الموقت فوزه الأول للموسم، وجاء متأخراً أيضاً على ضيفه قادش بهدفين سجلهما بيدري في الدقيقة 82 والبديل فيران توريس في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وكان توريس على الموعد الأحد بعدما دخل من مقاعد البدلاء ليسجل هدف التعادل 3-3 في الشوط الثاني.

واختار تشافي في مباراة قادش لامين يامال ابن الـ16 عاماً في التشكيلة الاساسية على الرواق الايمن بدلا من البرازيلي رافينيا الذي أُوقف بدوره لمباراتين.

وبات يامال بذلك أصغر لاعب يبدأ أساسياً في تاريخ الدوري الإسباني.

وعاد يامال ليلعب أساسياً ضد فياريال في لقاء غاب عنه بيدري بسبب إصابة ستبعده عن الملاعب لأسابيع عدة، وكان له الدور الرئيسي في افتتاح التسجيل منذ الدقيقة 12 بعدما أوصل الكرة لغافي إثر ركلة ركنية ليحولها الأخير برأسه في الشباك.

وأعتقد برشلونة أنه حسم النتيجة بشكل كبير حين أضاف الهولندي فرنكي دي يونغ الهدف الثاني في الدقيقة 15 بتسديدة جميلة من مشارف منطقة الجزاء تقريباً.

وهذه المرة الأولى التي يسجل فيها برشلونة هدفين خارج الديار في أول 15 دقيقة من مباراة في الدوري منذ أكتوبر 2012 ضد ديبورتيفو لا كورونيا (5-4) بحسب “أوبتا” للاحصاءات.

وبهذين الهدفين، بات برشلونة أول فريق يصل الى المئة هدف في شباك فياريال خلال تاريخ مشاركات الأخير في دوري الدرجة الأولى.

لكن فريق “الغواصة الصفراء” لم يلق سلاحه وعاد الى أجواء اللقاء بفضل رأسية للأرجنتيني خوان فويث بعدما وصلته الكرة إثر ركلة ركنية من أليكس بانيا (26).

ودخل الفريقان الى استراحة الشوطين وهما على المسافة ذاتها بعدما أدرك فياريال التعادل بفضل النروجي ألكسندر سورلوث إثر تمريرة من ألفونسو بيدراسا (40).

وبدأ فياريال الشوط الثاني من حيث أنهى الأول وضرب برشلونة بهدف التقدم عبر أليكس بانيا بتسديدة قوسية جميلة بعد تمريرة أخرى لألفونسو بيدراسا (50).

لكن برشلونة ردّ بقوة وأدرك التعادل عبر فيران توريس بعد 5 دقائق على دخوله بدلاً من أوريول روميو (68)، قبل أن ينجح ليفاندوفسكي في تسجيل هدفه الأول للموسم واضعا النادي الكاتالوني في المقدمة بعدما تابع كرة مرتدة من القائم الأيسر إثر تسديدة من مشارف المنطقة ليامال (71).

وحصل ليفاندوفسكي على فرصة ذهبية لإراحة أعصاب جمهور فريقه في الوقت بدل الضائع، لكنه لم يستثمر انفراده بالمرمى.

لكن في نهاية المطاف، حصل فريقه على النقاط الثلاث التي رفع بها رصيده الى سبع في المركز الثالث بفارق نقطتين خلف غريمه ريال مدريد المتصدر بعد فوزه بمبارياته الثلاث الأولى للموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى